.





البيئة البدائية وظهور الخلية الأولى

4976

أصل الحياة على الأرض سيناريو ككل سيناريوهات التطور يصطدم بالتجارب المعملية والحسابات الرياضياتية ولا يدعمه الحد الأدنى من الأدلة، ولا يدعم هذا العث المزعوم للحياة من مواد كيميائية غير حيةٍ أيُّ دليل تجريبي، فضلًا عن بعض الأزمات الأخرى التي تقف أمام هذا السيناريو، نستعرض بعضها فيما يلي .

1- بعض الرياضيات تؤدي الغرض 

قام عالم الرياضيات الشهير سير فريد هويل باختبار إمكانية ظهور الخلية الأولى في الأرض عن طريق الصدفة، وانتهى إلى أن ظهور الحياة بالصدفة على وجه الأرض في وقت يقدر ب 4.6 مليار سنة هو فرصة واحدة من أصل 10^40 فرصة، أي ما يعادل 1 مقسوماً على 1 أمامه 40 صفرا
ويعلّق على هذه النتائج قائلًا ” هذه الحجة (يقصد ظهور الحياة بالصدفة) هي هراء غامض ولكي تقبله أو تبتلعه لابد أن تبتلعه بقدحٍ كبيرٍ من البيرة ”
This argument is the eeriest nonsense, and if it is to be imbibed at all it must be swallowed with a jorum of strong ale.
Fred Hoyle , Evolution from Space , P28

2- الكثير من العمل، القليل من الوقت 

كتب فريد هويل أيضًا في نيو ساينتست في عدد 19 نوفمبر أنه”هناك 2000 إنزيم معقد مطلوب للكائن الحي، ولا يمكن لواحد فقط أن ينشأ على الأرض بعمليات عشوائية حتى في 20 مليار سنة”
there are 2,000 complex enzymes required for a living organism, yet not a single one of these could have been formed on earth by shuffling processes in even 20 billion years!

كما قال ستيفن جاي جولد ” نحن أمام وقت قصير جدًّا بين تطور ظروف مناسبة للحياة على الأرض وبين ظهور الحياة، يبدو أن الحياة ظهرت بمجرد أن بردت الأرض لكي تدعمها ”

We are left with very little time between the development of suitable conditions for life on the Earth’s surface and the origin of life . . Life apparently arose about as soon as the Earth became cool enough to support it.

An Early History in Natural History, February 1978

3- مجموعة من التخمينات لا تكفي

كل ما يُكتب عن هذا التصور هي مجموعة من التخمينات التي لا تكفي لإثبات هذا الإدعاء .
يقول فرانسيس كريك الحائز على نوبل لاكتشافه تركيب ال DNA
” في كل مره أكتب فيها ورقة عن أصل الحياة أقرر أنني لن أكتب ورقة أخرى، لأنه هناك الكثير جدا من التخمينات تجري وراء القليل جدا من الحقائق”

Every time I write a paper on the origin of life, I determine I will never write another one, because there is too much speculation running after too few facts. ,
Francis crick , Life itself , p153

كما يقول أيضًا فرانسيس هيتشينج في “رقبة الزرافة” : ” كل هذه التخمينات والحوارات المنمقة التي نُشِرَت على الأقل خلال آخر 10-15 سنة مضت والتي تشرح أصل الحياة، قد اتضح أنها تافهة ولا تحتمل وزنًا. في الحقيقة، المشكلة ما زالت على نفس البعد من الحل كما كانت من قبل”

All the facile speculations and discussions published during the last ten to fifteen years explaining the mode of origin of life have been shown to be far too simple-minded and to bear very little weight. The problem in fact seems as far from solution as it ever was.”

Francis Hitching, The Neck of The Giraffe, P68


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق