.





العلماء يتوصلون أخيراً إلى طريقة لقتل فيروس الإيدز

ايدد

العلماء يتوصلون أخيراً إلى طريقة لقتل فيروس الإيدز !

– قام بعض الباحثون بجامعة مونتريال الكندية بإختبار مادة تدعى (JP-III48) على عينات من المرضى يعانون من مرض نقص المناعة “HIV”..وجدوا أن هذا الجزىء قادر على فتح الفيروس على شكل زهرة ؛ وعلى الرغم من أن هذه النتائج ما زالت في مراحلها الاولية، إلا أن الفريق يأمل أن يمثل هذا الجزىء خط دفاعى جديد ضد هذا الفيروس وأن يكون طريقة للحد منه فى الأشخاص المصابين به بالفعل .

-جزء من مشكلة إيجاد لقاح لهذا الفيروس هو أن له طريقة فريدة من نوعها فى غزو الجهاز المناعى للإنسان ، وعلى الرغم من أن الجسم يكون أجساما مضادة له ، إلا أنها لا تستطع الوصول إليه ، فضلا عن صعوبة وصول الجسم لاستجابة مناعية فعالة ضده ، وقد نشرت دراسة حديثة فى أكاديمية العلوم القومية طريقة لإضعاف الخط الدفاعى لفيرس نقص المناعة “HIV” .

-ولمعرفة أكثر عن طبيعة تركيب HIV ،فإنه يشبه العلبة المحكمة الإغلاق، وبالتالي إن ايجاد طريقة لفتحه سوف تسمح للاجسام المضادة الوصول إلى اكثر اجزاء الفيروس المعرضة للهجوم و بالتالي أزالة العدوى .

-على الرغم من أن علماء من جامعتى هارفرد وبنسلفانيا قاموا بتطوير جزء (JP-III48(..
إلا أن المختصين فى جامعة مونتريال كان لهم السبق فى دراسته على أشخاص حاملين للمرض بالفعل ، ولمعرفة طريقة عمل الفيروس إليك الفقرة التالية:
يشابه JP-III48 جزيء CD4 وهو بروتين يوجد على سطح الخلايا التائية “T-Lymphocytes”. يعمل CD4 كبوابة للخلايا التائية ويسمح لل HIV ليصيب الخلية و عند اضافة JP-III48 لسيروم المرضى المصابين لوحظ تأثيره المشابه لفتح الزهرة على الفيروس.

– يضيف “جوناثون ريتشارد ” المشرف العام على البحث قائلا :” إن إضافة جزىء صغير من مادة JP-III48 يجبر غشاء الفيروس أن يفتح على شكل زهرة، وهذا بدوره يؤدي الى كشف اجزاء الفيروس المعروفة مسبقا لدى الاجسام المضادة لحامل المرض ، ومن هنا تستطيع هذه الاجسام المضادة تكوين جسر مع بعض خلايا الجهاز المناعي للهجوم على الفيروس . ويتبع جوناثون قائلا ” هنا تستطيع الاجسام المضادة و التي توجد طبيعيا في الجسم بعد العدوى استهداف الخلايا المصابة بالفيروس ”

-الشىء المؤسف أن فاعلية هذا الجزىء تم إكتشافها فقط فى عينة من بلازما لأشخاص مصابين بالمرض فعليا ولكن يأمل العلماء أن تكون النتائج مريحة عند تكرار التجربة على حيوانات عليا معقدة التركيب وباستخدام نفس الفيروس الذى يصيب الانسان .

-ويأمل الباحثون أن يجد هذا الإكتشاف وسيلة لتصنيع لقاح ضد هذا المرض المعروف بمرض نقص المناعة ،ولكن يظل الشىء الأصعب فى مواجهة هذا الفيروس هو أنه حتى بعد تدميره ، إلا أن بقاياه تظل ساكنة فى الجسم حتى يتوقف العلاج وتقوم بنفس دورة الفيرس الأصلية ، ومع ذلك فإن الفريق يعتقد أن الجزىء المكتشف قادر على التغلب على هذا الدفاع ،وذلك إذا إسطاع العلماء توجيه صدمات معينة لهذه البقايا ومنعها من الإختفاء داخل الجسم، ومن ثم القضاء عليها بواسطة JP-III48 و الاجسام المضادة الموجودة في الجسم

 

المراجع:

http://www.medicaldaily.com/hiv-can-opener-molecule-exposes-viruss-most-vulnerable-parts-what-it-means-vaccine-331996


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق