.





المسلمون المتدينون أكثر سعادةً وإيجابيةً، وثقةً بالنفس وبالآخرين من المسلمين غير المتدينين

مسلم-سعيد-بالتعديل1

دراسةٌ حديثةٌ: المسلمون المتدينون أكثر سعادةً وإيجابيةً، وثقةً بالنفس وبالآخرين من المسلمين غير المتدينين.

نشرت الدورية العلمية المحكمة المختصة بدراسة العلاقة بين الأديان والصحة وتدعى (J Relig Health)، تصدرها أمريكا، وتحتل المرتبة العاشرة حول العالم ضمن الدوريات العلمية التى تتناول العلاقة بين العلم والدين.
مصدر ترتيب الدورية : http://www.scimagojr.com/journalrank.php?category=1212

وتصدرها دار النشر العملاقة (springer).
مصدر الدورية العلمية فى دار النشر : https://link.springer.com/journal/10943

نشرت هذه الدورية عام 2017م دراسةً علميةً حول الحالة النفسية عند المتدينين مقارنةً بغير المتدينين.
أما عن تفاصيل الدراسة:
فقد شملت تلك الدراسة 240 طالبًا جامعيًا ((مسلمًا)) من جامعات كوالالمبور بماليزيا أعمارهم من 17 ل 40 عامًا، وقد حدد العلماء معاييرًا للسعادة فى تلك الدراسة وهى: الثقة بالنفس، والثقة بالآخرين، والإيجابية.
وقد وجدت الدراسة علاقةً إيجابيةً وقويةً بين تدين المسلمين هؤلاء وبين مستوى سعادتهم، وثقتهم بنفسهم والآخرين، وإيجابيتهم.

نستذكر في هذه الدراسة قول الله تعالى: “مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ”. [النحل، 97]
ملاحظة: قد يظن البعض بوجود تعارضٍ بين هذا وبين قوله تعالى: ” لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ” [آل عمران، 186]، أو مع حديث رسول الله-صلى الله عليه وسلم- : روى الترمذي (2398) عَنْ سَعْد بن أبي وقاص رضي الله عنه قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلاءً ؟ قَالَ : “الأَنْبِيَاءُ، ثُمَّ الأَمْثَلُ فَالأَمْثَلُ…” [صححه الألباني في السلسلة الصحيحة (143)]، وهذا وجهٌ غريب من التفكير، فالدراسة تقوم على الأساس النفسي، وليس على المادي: أي أنَّ المتدين سعيدٌ -عند مقارنته بغيره-، واثقٌ من نفسه -رغم ما يصيبه-، ويمكن ملاحظة ذلك على الخصوص، ووثقته الدراسة على العموم.

والحمد لله رب العالمين.
https://link.springer.com/article/10.1007/s10943-017-0361-9

http://www.scimagojr.com/journalrank.php?category=1212

مقالنا عن الصحة النفسية: http://muslims-res.com/%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%B7%D8%B1%D9%82%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%85%D8%B3-%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B9%D9%85-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%A9.html

وتابعوا سلسلتنا أيضًا عن الصحة النفسية  .
دمتم راضين، راضٍ الله عنكم، منجزين، مغيرين ومتغيرين للأفضل.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق