.





#جائزة_المليون_دولار : كيف تكونت الغدد الصماء بالصدفة والعشوائية ؟ وما هي وظائفها

12593634_553199574841901_3016037703910789826_o

1530- #منكوشات_تطورية#جائزة_المليون_دولار من الباحثون المسلمون للمؤمنين بالتطور : كيف تكونت الغدد الصماء بالصدفة والعشوائية ؟ وما هي وظائفها

حيث في مسيرتنا المستمرة ودعمنا المتواصل لأكابر المواقع العلمية العربية المؤمنة بالتطور وحثهم على البحث والتنقيب بما هو جديد ونافع : نريد منهم بحثا رائعا وأجوبة مقنعة منطقية وعلمية وعقلية ممتازة كالعادة : للإجابة على سؤال :

كيف صنع التطور الصدفي العشوائي (إن كان هو الصانع) : هذه الغدد البالغة التعقيد والدقة والإتقان بالتدريج ؟ نريد الكيفية – مع الوقت اللازم لكل ذلك

بشرط الإجابة تكون مدعمة بالأدلة العلمية والتجريبية والمنطقية الصحيحة : ويتم إرسال الإجابات على خاص الصفحة – فقد تكونون من الفائزين معنا بإذن الله …

والآن .. نود أن ننعش ذاكرتكم وذاكرة القراء قليلا بالتعريف بما هي الغدد الصماء في جسم الإنسان ؟! وتاريخ التطوريين الشهير معها …
——————————

حيث في القرن التاسع عشر الذي ظهرت فيه داروين والتطور : كانت الغدد الصماء غير معروفة الوظيفة وحتى بدايات القرن العشرين كان ينظر لها التطوريون على أنها من الأعضاء الأثرية أو الضامرة (Vestigiality) التي من بقايا التطور عبر ملايين السنين !

ففي عام 1893 ذكر العالم التطوري “Robert Wiedersheim” في كتابه “علم التشريح التطوري” اكثر من 86 عضواً أثرياً بجسد الانسان قال أنهم فى حالة ضمور غير وظيفي – وبذلك يؤكدون على أنهم من بقايا وآثار أعضاء أصلية كان لها وظيفة في الماضي البعيد من أسلاف قديمة ثم صارت بلا فائدة اليوم أو فقدت وظائفها الأصلية،

في حين اليوم ينظر الكثيرون لهذا القول للأسف على أنه كان استدلالا (بالجهل) المؤقت بوظائف الأعضاء والأشياء في الجسم على صحة التطور !!
تماما كمَن يدخل قصراً محكم البناء رائع الطراز والتنسيق، ثم وجد فيه جهازا لا يعرف وظيفته، ولجهله به يقول بأن هذا القصر أو البناء كله أتى بالصدفة أو عشوائية بدليل هذا الجهاز الذي بلا فائدة منه !! (ثم تظهر فائدته فيما بعد)

والصواب والعقل والمنطق : أن الذي صنع كل هذا القصر والبناء المُحكم : لا يُتوقع منه أي صدفة أو عشوائية في صنع أجهزة بلا فائدة !! وكذلك ليس من الصواب والعقل والمنطق أن نترك النظر في الكل المُحكم والدقيق الواضح : لنتمسك بما نجهله فيه !!

وهكذا كانت هذه الغدد الصماء في نظر التطوريين بلا فائدة بل بقايا أعضاء آثارية أو ضامرة Vestigial Organs، إلى أن أتي العلم وكشف فائدتهم جميعا الواحدة تلو الأخرى، وليبرهن أن هذه الأعضاء تسيطر على أجسادنا وتنظم الكثير والكثير من أهم عملياته، وهذا ما سنكشفه في هذا المقال كالآتي :
————–

فالغدد الصماء (Endocrine glands): هي أعضاء تقوم بتنظيم جسم الإنسان عن طريق إفراز الهرمونات (ويتم ذلك بنسب دقيقة جدا جدا ومحكومة بحيث أي خلل فيها يسبب الأمراض أو التشوهات أو العقم أو الموت) !! حيث تسير هذه الهرمونات وتنتقل إلى سائر أنحاء الجسم وأعضائه المستهدفة من خلال الدم مباشرة (وبدون قنوات خاصة بها) ولذلك سُميت بالصماء – ويسميها البعض أيضا بالغدد الهرمونية اللا قنوية – ولها دور كبير جدا في الحفاظ على البيئة الداخلية للجسم .

وتنقسم الغدد الصماء الرئيسية في الإنسان إلى :
————–

1- الغدة النخامية (The Pituitary Gland) :
وهي أهم غدة في جسم الإنسان , صغيرة الحجم و تقع أسفل الدماغ , لها ثلاثة فصوص (أو أقسام Lobes)

أ‌ – الفص الأمامي (Adenohypophysis): يفرز هرمونات تتحكم بباقي وظائف الغدد الصماء في الجسم ولذلك تسمى بمايسترو الغدد (The Master Endocrine Gland) مثل :
– هرمونات النمو Growth Hormone وخللها يسبب القصر Short Stature
– الهرمون الحاث لقشرة الكظرAdenocorticotropin or ACTH
– الهرمون الحاث للدرقية Thyroid Stimulating Hormone or TSH
– الهرمون المبديء لتكوين النطف التناسلية في المبايض والخصيتين للإناث والذكور عند البلوغ Follicle Stimulating Hormone or FSH
– هرمون إفراز غدد الحليب Lutotropic Hormone or LTH or Prolactin

ب – الفص الخلفي (Neurohypophysis): يتحكم بالهرمونات التي تفرزها الغدة تحت المهاد (Hypothalamus) ونذكر هنا :
– الهرمون المانع لكثرة إدرار البول Anti-diueretic Hormone or ADH وله أهمية كبيرة في المحافظة على نسبة سوائل الجسم التي تخرج في النهاية في البول لضبطها
– هرمون الأوكسيتوسين (Oxytocin) الذي يتم إفرازه في آخر نهاية فترة الحمل ليهيء لعملية الولادة والطلق بكل تعقيداتها الدقيقة والإعجازية المحكمة

جـ – الفص الأوسط : ويفرز الهرمون الحاث لميلانين لون الجلد Melanocyt Stimulating Hormone or MSH والذي الزيادة منه تغمق لون البشرة وخاصة عند أصحاب الجلد الفاتح
———

2- الغدة الصنوبرية (Pineal Gland):
وهي غدة صغيرة داخل الدماغ، تفرز هرمون الميلاتونين (melatonin) الذي يساعد في تنظيم جسم الإنسان والنوم
———

3- الغدة الدرقية (The Thyroid Gland):
وهي من أكبر الغدد، تقع في الجزء الأمامي من الرقبة، وتتكون من فصين متصلين ببعض عن طريق نسيج اسمه (Isthmus)، وتفرز هرمونات (T3 & T4) وتتحكم بعمليات الأيض (الطاقة) و تصنيع البروتينات و الجلوكوز
———-

4- الغدة الجاردرقية (The Parathyroid Glands):
وهي عبارة عن زوجين من الغدد الصغيرة، وهي جزأ لا تتجزأ من الجزء الخلفي للغدة الدرقية، تقوم بإفراز هرمون الجاردرقي لزيادة امتصاص الكالسيوم في الامعاء من خلال تنشيط فيتامين د (Vit.D)
———-

5- الغدة الكظرية او فوق الكلوية ( Adrenal Glands ) :
وهي غدتان فوق الكلية كما في الصورة , تتكون كل واحدة من لب (Cortex) الذي يفرز هرمون الستيرويد التي لها علاقة بالصفات الذكورية، و قشرة (Medulla) التي تفرز هرمون الادرينالين. والتي تزيد عند حاجة الإنسان للعمل أو المجهود أو الغضب والانفعال. وكذلك للغدة الكظرية دور هام في ضبط أملاح الجسم في الدم وخاصة الصوديوم والبوتاسيوم والكلور
———-

6- البنكرياس ( Pancreas) :
هي غدة صماء وغدة خارجية الافراز , تفرز هرمون الانسولين كغدة صماء من جزر لانجرهان (Langerhan) وهو الذي يضبط بدوره مستوى السكر (Glucose) في الدم – وأي خلل فيه يسبب مرض السكري المعروف والشهير
———-

7- الغدد التناسلية (Gonades) :
وهي عبارة عن المبيضين في الإناث والذي يتم فيهما إفراز هرمون الايستروجين والبروجيستيرون للصفات والعمليات الأنثوية، والخصيتين في الذكور والذي يتم فيهما إفراز هرمون التستيرون للعمليات و الصفات الذكرية، وهذه الهرمونات كلها لها أدوار هامة جداً خصوصاً في مرحلة وتحولات بلوغ الإنسان ذكرا أو أنثى، وتتحكم في صفاته الجنسية الثانوية، كما لا يخفى دورها الكبير في عملية التناسل وتكاثر الجنس البشري.
———-

وأخيرا :
هناك اعضاء في جسم الانسان تعمل كغدد مثل الكليتين والقلب وغيرهما، والحديث عن الغدد الصماء يحتاج إلى مجلدات ضخمة لما فيها من وظائف مهمه ودقيقة جدا جدا في جسم الإنسان ، و ما زلنا نجهل الكثير عن أسرار هذا الجسم و خاصة وظائف الغدد الصماء التي تتكشف كلما تطورت أجهزة الكشف والتشريح، ولذلك في المرة القادمة عندما ترى عضواً مجهول الوظيفة لا نقل عنه بأنه عضو ضامر أو من بقايا التطور !! ولكن : قل الذي صنعه أدرى بوظيفته.

والسؤال الآن (للصفحات التطورية) مرة أخرى :

كيف صنع التطور الصدفي العشوائي (إن كان هو الصانع) : هذه الغدد البالغة التعقيد والدقة والإتقان بالتدريج ؟ نريد الكيفية – مع الوقت اللازم لكل ذلك

بالتوفيق ….

المصادر :

1- oxford American of handbook endocrinology and diabetes
2- gray’s anatomy
 الباحثون المسلمون

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق