.





صدّق أو لا تصدّق، هذه في الحقيقة حممٌ!

14516574_673551656140025_2284549502293778515_n.pngoh6cfb1aca958b02a6db4a381e169314e1oe58A8FD71

شعر بيليه هو شكلٌ من أشكال الحمم البركانيّة. ويمكن تعريفه بأنه أليافٌ زجاجيّةٌ بركانيّةٌ أو خيوطٌ رفيعةٌ من الزّجاج البركانيّ (Shimozuru,1994).

تكونت هذه الخيوط الرفيعة خلال عملية تمدد الزجاج البازالتي المنصهر من الحمم البركانيّة. وذلك يكون -عادةً- من نوافير الحمم البركانية وشلالات الحمم وتدفقات الحمم البركانيّة النّشطة.
من مميزاتها أنها خفيفةٌ جدًا، لذلك هذه الألياف عادةً ما تحملها الرياح عاليًا إلى أماكن تبعد عدة كيلومتراتٍ من مصدرها. ومن الشائع العثور على هذه الألياف على المرتفعات وعلى الأشجار وهوائيات الراديو وأعمدة الكهرباء.
من غير المستحسن لمس هذه الألياف، لأنها هشّةٌ جدًا وحادةٌ جدًا، ويمكن للقطع الصغيرة المكسورة أن تخترق الجلد، لذلك يجب ارتداء قفازاتٍ أثناء فحصها.


المصادر في رابط المنشور على صفحتنا

.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق