.





علماء الرياضيات في القرنين الخامس والسادس عشر: القاضي زاده الرومي

علماء-الرياضيات-2
#علماء_الرياضيات_في_القرنين_الخامس_والسادس_عشر
4.1
#قاضي_زاده_الرومي (توفي سنة 1440 تقريبًا):
• اسمه الكامل: صلاح الدين موسى بن محمد بن محمود قاضي زاده البورصاوي الرومي. وُلد في بورصة (تركيا)، وكان كل من جده ووالده قاضيًا في بورصة، وتلقى تعليمه الأولي فيها، ثم تعلم مبادئ الرياضيات وعلم الكونيات، ثم انتقل إلى سمرقند وأصبح معلمًا للفلكي: أولوگ بيه المتوفى سنة (1449)، وقد أصبح مدير هيئة التدريس في مدرسة سمرقند، كما أصبح مشرفًا على المرصد الذي أسّسه تلميذه أولوگ بيه، وتوفي هناك في سمرقند، ودفنه طالبه في الحي الملكي.
جعل قاضي زاده مساهماته الهامة في مجال التطوير العلمي في مجالَيْ الرياضيات والفلك في الأدب العثماني؛ ولذلك ازدهرت أعماله في كلٍّ من: الأناضول، وسمرقند، ومن أهم أعماله: (شرح الملخص في الهيئة)، وكتاب (شرح أشكال التأسيس) وكانا مكتوبين باللغة العربية، وفي مجالَيْ الفلك والرياضيات. وقد كتب كتابًا أيضًا بسّط من خلاله طريقة استخراج جب زاوية واحدة للقوس، تحت عنوان: (رسالة في استخراج جب درجة واحدة).
وكان من طلاب قاضي زاده طالبَيْن مشهورَين، هما: علي القوشجي المتوفى سنة (1474)، وفتح الله الشيرواني المتوفى سنة (1486)، واللذان كان لهما أثر في التراث الرياضي الفلكي في التاريخ العثماني. وأوضح في مقدمة كتابه (تحفة الرئيس في شرح أشكال التأسيس) أنه على الفقهاء الذين يعطون نظرات في أسئلة الكون الوجودية في فتواهم أن يدرسوا الهندسة إذا ما أرادوا أن يكونوا عادلين في التعامل مع هذه المسائل من وجهة نظر شرعية، وشدّد على ضرورة العلم الفلسفي الديني للحديث في القضايا الكونية، وهذه المقدمة تعكس الفهم العام للمنظور العلمي العثماني.
بالإضافة إلى ما سبق، فإنّ قاضي زاده قد كتب عدة كتب أخرى في مجالَيْ الرياضيات والفلك، وأدلى بمساهمات كبيرة في أعمال أولوگ بيه، وكتب الكثير من التعليقات في علم الهندسة، نذكر منها:
• (تحفة الرئيس في شرح أشكال التأسيس) وقد كتب هذا التعليق على كتاب أشكال التأسيس في سمرقند، الذي كان بدوره ملخَّصًا لكتاب (أصول الهندسة) المنقول عن إقليدس، خاصةً البحوث المتعلقة بالنظريات والمثلثات. ولقد أكمله سنة (1412)، وعرضه على أولوگ بيه، ويوجد حاليًا ما يقرب من مئتي نسخة عنه في المكاتب.
• ومنها: (رسالة دار بيان استخراج جيب يك درجة) رسالة في استخراج جيب درجة واحدة، وذلك عن طريق القواعد والعمليات الحسابية التي وضع مبادئَها غياثُ الدين القاشي. وعلى الرغم من أنه تعليق على كتاب (رسالة الوتر والجيب) لكاتبه: القاشي، لكن بسبب أصالة الموضوع وغزارة ما به فيمكن اعتباره كتابًا مستقلًا للرومي، ووَفقًا لصالح ذكي المتوفى سنة (1921) فإنه أهم ما كتبه الرومي.
• ومنها: (رسالة في المساحة) وهذا العمل قد كتبه الرومي باللغة الفارسية، ويعالج المشاكل الأساسية التي تواجه المسّاحين أثناء عمليات مسحهم، وقد ذكر هذا قائلًا في المقدمة: “إنّ بعض أصدقائي قد طلبوا مني حلولًا للمشاكل التي تواجههم أثناء حسابهم للمساحات”، وقد كتب في هذا العمل أربعة أركان (فصول)، واثنتي عشرة قاعدة (قسم).إعداد: أحمد راتب مطر
تدقيق لغوي: طارق القضماني
تصميم خالد ابداوا


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق