.





هل موضة الهجوم على الختان هي نتيجة العلم حقا ؟

15589732_710763225752201_1077344751708623446_n.jpgoh14312054946a5f9c03c0816782c0a2acoe58F4C9DC

هل موضة الهجوم على الختان هي نتيجة العلم حقا ؟ دراسة طبية تطالب بختان الذكور مثل التطعيم !! يعني ختان الذكور حق على آبائهم كما أمر الدين – وانتظرونا غداً مع أخبار لا ينشرونها عن ختان الإناث الصحي والعلم

كنا نشرنا من قبل منشورا مخصصا بختان الذكور علميا للرد على حملات التنفير منه والتشكيك فيه – وأظهرنا مدى تهافت تلك الدعاوى التي هدفها في الأساس الطعن في الإسلام وغيره تحت ستار الجمعيات الحقوقية باسم الطفل تارة وباسم الحريات تارة أخرى مستغلين في ذلك حالات الخطأ التي تقع في تلك العملية مثلها مثل الكثير من العمليات الجراحية الأخرى (بل هي أقل) …. هذا رابطه لمَن يريد الاطلاع عليه : هنا

أما اليوم فمعنا خبر منذ أقل من عامين (قي 2014) عن دراسة علمية جديدة لصالح ختان الذكور – الخبر بعنوان :
” الختان يجب تقديمه مثل التطعيم لآباء المواليد الذكور – حسب الدراسة ”
Circumcision should be offered ‘like vaccines’ to the parents of baby boys, study claims
الرابط من الديلي ميل : هنا

وملخصه :

دعت دراسة أكاديمية إلى توفير الختان للمواليد الجدد من الذكور بصورة منتظمة تماماً كما يتم توفير التطعيمات للأطفال، فضلاً عن حث الآباء والأمهات على ختان أبنائهم الذكور، وذلك نتيجة الفوائد الصحية المهمة لذلك.

ونقل الخبر عن البروفيسور براين موريس، الذي أجرى الدراسة الأكاديمية قوله إن الفوائد الصحية لختان الذكور تقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض بمئة ضعف.

ووجدت الدراسة التي أجراها فريق طبي مشترك من الولايات المتحدة وأستراليا أن نصف الرجال الذين لم يتم ختانهم يعانون خلال حياتهم من ظروف صحية سيئة.

وكانت نسبة المواليد الذكور الذين يتم ختانهم في الولايات المتحدة تبلغ 83% خلال الستينيات من القرن الماضي، إلا أن هذه النسبة انخفضت الى 77% في الوقت الراهن.

وقال موريسون، الذي يعمل في جامعة سيدني الأسترالية: “إن ثمة سببين لتراجع نسبة الختان بين المواليد الجدد، الأول هو التغيرات الديمغرافية وزيادة نسبة الأعراق التي لا تقوم بالختان في الولايات المتحدة، أما السبب الآخر فهو غياب المساعدة الطبية للفقراء في 18 ولاية أميركية، حيث إن نسبة الختان في هذه الولايات الفقيرة تنخفض بنحو 24%”.

وأضاف موريسون، “وجدت الدراسة أن ختان الأطفال يجب التعامل معه بالتساوي مع مسألة اللقاحات والتطعيمات التي يتلقاها الأطفال، ويجب أن تصبح عرضاً روتينياً على الآباء والأمهات دون النظر الى أصولهم العرقية”.

وتابع، “التأخر في ذلك يضع صحة الأولاد في خطر”، مشيراً الى أن أكبر وأهم فائدة للختان هي “الحماية من التهابات المسالك البولية التي يمكن أن تسبب أضراراً للكليتين”.


رابط المنشور على صفحتنا

.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق