.





بيل جيتس يصف برمجة الحمض النووي التي تسخر من أي تطوري : ومرفق مثال …

12196185_530368617124997_5390559033269752801_n.jpgohf754cb6498785678b798f3e750f177a3oe58BD5F06

 

1152- #منكوشات_تطورية بيل جيتس يصف برمجة الحمض النووي التي تسخر من أي تطوري : ومرفق مثال مضحك

أغلبنا تعامل في حياته مع أحد برامج شركة مايكروسوفت العملاقة والرائدة في البرمجيات – وعلى رأسها برنامج الويندوز الشهير بكل إصداراته في أغلب أجهزة الكمبيوترات والمحمول

هذه الشركة أسسها رجل الأعمال والمُبرمج الأمريكي الشهير بيل جيتس Bill Gates – أو وليام هنري غيتس الثالث (وهو اسمه الحقيقي – وبالإنجليزية : William Henry Gates III)

نحن إذن أمام عقلية فذة من أكبر العقليات المُبرمجة في العالم !! هذا الرجل له مقولة شهيرة عندما كان يتكلم عن التعليم والمعلمين في حياته وتطرق إلى الشفرة الوراثية في الحمض النووي للكائنات الحية فقال بكل وضوح :

” الحمض النووي الوراثي DNA للإنسان أشبه ببرنامج الكمبيوتر : بل أكبر من ذلك – بل أكثر تقدما من أي برنامج تم عمله أبدا ” !!

Human DNA is like a computer program but far, far more advanced than any software ever created

وإليكم ترجمة الفقرة الكاملة : يليها النص الإنجليزي ثم المصدر بالصفحة – يقول :

” لقد كان لدينا كلنا مدرسين يصنعون فرقا، لقد كان لدي مدرس كيمياء في المدرسة الثانوية جعل مواضيعه مثيرة للاهتمام للغاية، فالكيمياء تبدو آسرة مقارنة بالأحياء، ففي علم الأحياء كنا نشرح الضفادع، مجرد تقطيع لها بدون أن يفسر لنا المُدرس في الواقع لماذا ؟ وأما مُدرس الكيمياء فكان يجعل من مواضيعه مثيرة وكان يعدنا أنها ستساعدنا على فهم العالم، عندما كنت في العشرينات من عمري قرأت كتاب جيمس واطسون : “البيولوجيا الجزيئية للجين ” وعرفت أن تجربتي (يقصد السيئة مع مدرس الأحياء) في الثانوية أعطتني مفهوما خاطئا، ففهم الحياة مسألة عظيمة، فالمعلومات البيولوجية هي أهم المعلومات التي يمكننا اكتشافها، وذلك لأنها على مدى عشرات السنين القادمة ستؤدي لثورة في الطب. فالحمض النووي الوراثي للإنسان أشبه ببرنامج الكمبيوتر : بل أكبر من ذلك – بل أكثر تقدما من أي برنامج تم عمله أبدا، حيث يبدو من المدهش بالنسبة لي الآن كيف أن مُدرسا عظيما جعل الكيمياء رائعة بلا نهاية : في حين كنت أجد ساعتها الأحياء مملة تماما ”

We have all had teachers who made a difference. I had a great chemistry teacher in high school who made his subject immensely interesting. Chemistry seemed enthralling compared to biology. In biology, we were dissecting frogs – just hacking them to pieces, actually – and our teacher didn’t explain why. My chemistry teacher sensationalized his subject a bit and promised that it would help us understand the world. When I was in my twenties, I read James D. Watson’s “Molecular Biology of the Gene” and decided my high school experience had misled me. The understanding of life is a great subject. Biological information is the most important information we can discover, because over the next several decades it will revolutionize medicine. Human DNA is like a computer program but far, far more advanced than any software ever created. It seems amazing to me now that one great teacher made chemistry endlessly fascinating while I found biology totally boring
المصدر :
Bill Gates, The Road Ahead, Penguin: London, Revised, 1996 p. 228

والآن : نختم معكم بهذه المحاولة المضحكة التي جرت على الخاص بالأمس مع م. أحمد – حيث قام أحد الملحدين المؤمنين بخرافة التطور بعرض طلب لإقامة مناظرة في مجموعة (الباحثون المسلمون) مع الأخ محمد ابن سينا – ولكنه طلب أولا عن طريق الوسيط أن يتم وضع النقاط على الحروف والتي ستنظم المناظرة (وكان يظن أنها ستضمن له النصر المؤزر والفوز الساحق) كما سترون الآن

فانظروا إلى أين انتهى الحوار (قبل المناظرة أصلا – وهناك مثله كثير على الرسائل الخاصة للصفحة هنا ولكننا نشرنا ذلك لأنه كان أطرفهم وأكثرهم إضحاكا لنا الصراحة) – وتذكروا معنا منشورنا السابق عن (التطور وصندوق العسل) 🙂
سنرمز للأخ الوسيط برمز (س) – وسنرمز للملحد التطوري برمز (ص) حتى لا نكون ممَن يفضح الناس على الخاص ثم ينشره على العام بغير داعي
ونترككم مع نص الحوار :
———————————-

– (س)
اهلا بالاخوه

– (ص)
مساء الخير
أنا غالب مبضطرش اوضح الأمور دي في نقاش بالإنجليزية،
و لكن في ادبيات لكل مناظرة عشان تبقي مجهود مثمر و ليست سفسطة فارغة..
كلنا عندنا فكرة عن مفهوم “الادعاء”
Premise
أهلا بك – تفضل
جميل
كلنا يعرف الادعاء بغير دليل

– (س)
حددوا موضوع المناظرة
عشان الدكتور (ص) بيقول هو ايه تحديدا

– (ص)
صبراً
كل الحقائق مجرد ادعاء زائد دليل..
كل ما هو بدون دليل يظل ادعاء..

– (س)
وما يقدم بدون دليل يرفض بدون دليل

– (ص)
الدليل هو الدليل المادي الذي لا يقبل الخلاف بدون تجربة..
في حالتنا النقاش هيبقي علمي حيوي تحديدا فمرجعيتنا هتكون الأبحاث العلمية “المعتمدة” ..
هل محتاج اشرح مفهوم الاعتماد العلمي
Scientific accreditation

– (م. أحمد)
الموضوع هو ادعاء ظهور بروتينات كاملة جديدة : لن نقول في نشأة الحياة ولا نشأة أول خلية حية (حتى لا تتهرب وتقول أن ذلك خارج موضوع التطور كالعادة) ولكن ظهور البروتينات الجديدة من أول خلية حية وصولا إلى الإنسان (أو أي كائن أعلى آخر)

والفكرة :
أن كل صفات الكائنات الحية وأعضاءها المتنوعة تدخل فيها بصورة أساسية البروتينات/الإنزيمات

ومعلوم أن أصغر كائن حي يحتوي من مئات البروتينات إلى ألفين بروتين تقريبا : ثم في الكائنات الأعلى تصل إلى عشرات ومئات الآلاف (الإنسان مثلا فيه قرابة 100 ألف بروتين) والسؤال / أو الادعاء الذي نريد المناظرة فيه هو :

كيفية ظهور كل هذه البروتينات بأي آلية تطورية مع الأدلة العلمية التجريبية الموثقة

– (ص)
المناظرة لازم يكون ليها خريطة عشان تبقي نشاط مثمر..
أنت لديك الموضوع الآن : اكتب لنا الخريطة التي تريدها

– (ص)
طيب يا راجل راعي ضميرك الأدبي و قولي فين ادعاؤك أنت أصلا حتي تكون هذه أرضية للتناظر..
تعالي العب اكروبات لو معرفتش يبقي مفيش حاجة اسمها اكروبات
المفترض كل منا لديه ادعاء.
و كل منا بيقدم الأدلة اللي بتخدم ادعاؤه..
مراجعة الأدلة بتوضح صحة استدلال و بالتالي ادعاء كل منا.
انت دلوقاي بتقولي عايز تفسير لنقطة لو مفسرتهاش تبقي خسران؟؟!!
كل ده علي جنب خالص.

– (م. أحمد)
ادعائي أن عملية تكوين البروتينات خارج خرافة الصدفة والعشوائية وإنما عملية حكيمة ناتجة عن علم وإرادة حرة – وذلك يظهر من شروط تكون أي بروتين – هي لغة برمجة ولغة وخطوات تصنيع بكل ما تحويه الكلمة من معاني وتفاصيل – أظنك كتخصص طب تفهمها وإن كنت تحتاج لشرح تبقى مصيبة smile رمز تعبيري

ولكن نترك تفاصيل ذلك للمناظرة إن شاء الله

– (ص)
و بخاصة إن في أطروحات كتير علي نشأة البروتين.
بس مفيش لسه حقيقة قاطعة في النقطة دي..
سبق و قدمت لـ (س) بعضها..

– (م. أحمد)
عزيزي : هل أنقل لك كلامك اللي لسه حضرتك كاتبه من دقائق ؟؟

– (ص)
بس نفترض حتي مفيش طرح علمي يفاي في الموضوع، إيه علاقة ده بأي حاجة تانية؟؟!!
هعيد تنصيصه علمياً..

– (م. أحمد)
” كل الحقائق مجرد ادعاء زائد دليل ”

” كل ما هو بدون دليل يظل ادعاء ”

” وما يقدم بدون دليل يرفض بدون دليل ”

” الدليل هو الدليل المادي الذي لا يقبل الخلاف بدون تجربة ”

– (ص)
ادعاؤك ان تصميم البروتين عملية ذمية.
ذكية
دلوقتي عبء الدليل اتنقل علي حضرتك انت. ليس بنفي الصدفية و لكن بالاستدلال علي الذماء..
الذكاء

– (م. أحمد)
هذا ليس ادعائي عزيزي : أنا هاجيبلك اعترافات من متخصصين في الحمض النووي نفسه ومنهم ملحدين وتطوريين لا تستعجل – فضلا عن أن دا شيء كتبت فيه نيتشر نفسها 🙂

– (ص)
ثواني بس احنا بنتفق اهوه..

– (م. أحمد)
أما الفكرة نفسها أو موضوع الحوار :

فهو في صميم إثبات صحة التطور أصلا !!!

– (ص)
بنحدد كل واحد عليع إيه
تمام

– (م. أحمد)
لأنك لن تنتقل من نوع إلى نوع آخر ببروتينات جديدة : إلا ويجب أن تعطيني آلية ملموسة ومجربة لإنشاء بروتينات جديدة

– (ص)
يعني انت معاك ادلة بحثية “معتمدة” علي بطلان التطور؟!

– (م. أحمد)
عندك هذه الآلية التي تخرس أي شخص مثلي أو تفحمه : أسلم لك بها ورجلي فوق راسي 🙂
ويثبت أن التطور بالفعل ليس نظرية فحسب : بل حقيقة تظهر من مقدمات ملموسة وآثار مرصودة

– (ص)
و نفترض ان فاضل شوية علي امتشاف الآلية دي
هل ده اثبت الذكاء؟
غياب الدليل ليس دليل علي الغياب
فين استدلالك انت علي الذكاء

– (م. أحمد)
غير ذلك : يبقى التطور لم يتزحزح عن مكانة (الفرضية) قيد أنملة : إن لم يكن علم كاذب لأنه يزعم مستحيلا وهو نشأة لغة برمجة ومعلومات كاملة بالصدفة والعشوائية

– (ص)
انت عندك مفاهيم منطقية غلط أصلاً مضطرين نتعامل معاها عشان نتنقل للهلاف العلمي
احضرنا يا (س)

– (م. أحمد)
عزيزي :
لما أقول إن 1+1 (برتقالة وبرتقالة) لا يساوي اثنين : هنا لا تقل لي هات الدليل إذا رفضت هذا المستحيل العقلي !!

– (ص)
الخلاف العلمي حسمه مش قضية خالص دلوقتي..

– (م. أحمد)
ولا تقل لي أن غياب دليلك على أنهما لا يساوي 2 : يساوي عدم وجود دليل

– (ص)
انا دلوقتي بستهلص المنهجية اللي هنفصل بيها مش اكتر

– (م. أحمد)
والمهم :
هل تنوي إقامة المناظرة هنا ؟
لماذا تريد مني أن أحرق الأوراق 🙂

– (ص)
يا ريت نتفق قبل ما نضيع وقت بعض

– (م. أحمد)
ولماذا تريد مني إقحام نفسي فيها أصلا – والأخ محمد ابن سينا ينتظر 🙂

– (ص)
كل سنة و إنت طيب
الأمر بسيط يا عزيزي

– (ص)
فرصة سعيدة

– (م. أحمد)
على العموم : إذا كان المقصود بهذا الحوار أو المناظرة الأخ (س) : فأعتقد أنه رأى بنفسه كيف يكون الحوار 🙂
في انتظارك في أي وقت – على الرحب والسعة
فقط أبلغني قبلها لكتابة وتحديد منشور في المجموعة والإعلان فيه بمنشن عنك وعن الأخ محمد بن سينا
بالتوفيق

الجمعة 10:52 مساءً
—————-

انتهى الحوار

وانظروا كيف كان منتفشا مغرورا يطالب بأدلة علمية وتجريبية وأبحاث مثبتة : ولا يعلم المسكين أنه لما يُطبق ذلك على خرافة التطور أصلا سيتعرى البهرج وتزول هالة القداسة العلمية الزائفة ويظهر من تحتها حقيقة (الخرافة) التي يلقوننها للناس والأطفال 🙂

لقد وصل في النهاية إلى (غياب الدليل ليس دليلا على الغياب)

وهي قاعدة صحيحة في الأشياء المقبولة عقلا من البداية : وليس في الأشياء المجنونة !! وماذا لو قال له أحد المؤمنين بالتصميم الذكي ذلك بدلا من تقديم أدلة علمية وعقلية ؟ هل كان سيقبله منه ؟!
والآن : ماذا لو كانت علامات التصميم الذكي (أو التقدير الحكيم أو الصنع المتقن) بادية في موضوع المعلومات والتشفير والبرمجة للحمض الوراثي لكل الكائنات الحية أصلا !!
فمَن المجنون هنا الذي يدعي خرافة لم تثبت وهي أن الضرب عشوائيا على لوحة مفاتيح يُنتج برنامجا له معنى وهدف وغاية بل : ويُصحح نفسه 🙂

هذه مهزلة عقلية والله = خرافة التطور

#الباحثون_المسلمون

 


رابط المنشور على صفحتنا

<

p style=”text-align: center;”>

.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق