.





6 أطباء يتلقون رشاوي ليشهدوا بأن التدخين لا يُسبب السرطان

الوجه الآخر للعلم

الوجه الآخر للعلم : ستة أطباء يتلقون رشاوي مالية ليشهدوا بأن : التدخين لا يُسبب السرطان

بعض الناس – وخاصة البسطاء والطيبين لحد السذاجة للأسف – يظن أن الأطباء أو العلماء والدكاترة إلخ : هم جنس آخر فوق البشر أو أنهم (ملائكة) لن يهتزوا أمام شهوات النفس (مثل حب الظهور ولو بالكذب) أو شهوات المال (مثل الكذب لجهات معينة أو تدعيما لخرافات الإلحاد والتطور وقلب الحقائق أو الرشاوي وصفقات تمرير أدوية التأمين الطبي) أو شهوات الجسد (مثل حالات اغتصاب المرضى تحت التخدير ونحوه) – وطبعا نحن لا نعمم ولكن :
نريد فقط التذكير بأن كل إنسان فيه قابلية الخير والشر – ولذلك أمرنا الدين دوما بالتنبه لمثل هؤلاء وملاحظة توجهاتهم واتخاذ الاحتياطات في كل شيء من باب الأخذ بالأسباب
والآن : نترككم مع الخبر المثير تحت العنوان الرئيسي للصحيفة :
Testify That Smoking Doesn’t Cause Cancer
ثم العنوان الفرعي :
Study identifies six physicians paid by Big Tobacco to testify in a series of major class-action lawsuits
======================

في الوقت الذي يُقر فيه العالم أجمع بالحقيقة العلمية المؤكدة لضرر السجائر على الصحة وتسببها في الوفاة والإصابة بسرطان الرأس والعنق، وهي الحقائق التي اتضحت بالعديد من الدراسات العلمية :

فاجأت صحيفة “فوكاتيف” vocativ الأمريكية المجتمع العلمي بخبر تلقي 6 من الأطباء مقابلا ماديا (رشوة) حتى يخرجوا للناس ليؤكدوا لهم أن السجائر لا تتسبب في الإصابة بالسرطان !!

حيث عندما استحدثت جامعة “ستامفورد” الأمريكية دراسة جديدة تتحدث فيها عن السجائر وأضرارها وظهرت فيها أسماء 6 أطباء ممن استشهدت الجامعة بآرائهم الطبية لينفوا تسبب السجائر في الإصابة بسرطان الرقبة والرأس وليساعدوا بذلك المحامين المدافعين عن أكثر من شركة تبغ وسجائر !!!

وهنا كانت هذه الشهادات (الزور) من هؤلاء الأطباء سببا في الأخذ برأي الطب في أن التدخين لم يكن السبب الرئيسي في حالات محددة من الإصابة بسرطان الرأس والرقبة للأسف !!

وأما عن هؤلاء الأطباء الذين أدلوا بشهاداتهم العلمية الصادمة : فهناك 5 منهم مازالوا يمارسون الطب بشكل خاص : بل وتم استدعاؤهم للإدلاء بشهادتهم في جزء من التحقيقات حول 8000 قضية رفعت ضد شركات التبغ والسجائر الكبرى، من بينها قضية في ولاية فلوريدا.

ثم الطبيب السادس له عيادة خاصة وهو الذي لم يعترف مرة واحدة بتأثير السجائر في احتمالات الإصابة بسرطان الحنجرة !!

الأمر تعدى ذلك للأسف – أي مجرد الشهادة الزور والمٌضللة من الأطباء مباشرة – إلى ترك المحامين هم الذين يكتبوا الشهادة كما يريدون !!

حيث اعترفت إحدى الطبيبات بأنها سمحت لمحامي شركة التبغ بكتابة رأيا طبيا كاملا باسمها : ثم وافقت عليه في وقت لاحق !!

وفي الختام : فقد أكدت الصحيفة في نهاية تقريرها أنها لم تتقصد التشهير بهؤلاء الأطباء الـ 6، ولكنها ذكرت أن الطبيب الواحد تلقى 100 ألف دولار نظير شهادته !!

رابط الخبر على الصحيفة الأمريكية :
http://www.vocativ.com/news/212533/big-tobacco-doctors/


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق