.





أحد تعليقات التطوريين في صفحتنا بعدما عجز عن الرد على المنشور نفسه

24154

2460- #منكوشات_تطورية – مثال على أحد تعليقات التطوريين في صفحتنا بعدما عجز عن الرد على المنشور نفسه (العلمي).. اقرأوا معنا التفاصيل…..

هذا المنشور كان من المفترض نشره قبل يومين وقت أن وقع – ولكننا رأينا تأخيره إلى بعد الانتهاء تماما من عرض كل أجزاء فيلم (قضية وجود الخالق) ونشر رابط الفيلم بأكمله بالأمس كما جرى التخطيط لذلك عندنا – وأما وقد انتهى الفيلم (والذي امتلأ بالمناقشة العلمية البحتة لمزاعم الإلحاد والتطور وتناول أدلة نفيهما والرد عليهما من الفيزياء والفيزياء الكونية والأحياء والأحياء الجزيئية إلخ) : فهذا الذي ترونه في الصورة هو مثال واحد من عشرات الأمثلة التي تأتينا دوما في صفحتنا عندما يشعر أصحابها بالعجز التام عن الرد العلمي : فلا يلجأون إلا لمثل هذه الأساليب : ثم يلوموننا في النهاية على الحذف والحظر !!
حيث في نظر هؤلاء :

1- إما أننا نرغب في الظهور بمظهر المسلمين المهذبين : والذي عندهم نقبل السب والشتم في صفحتنا ولا نحذف ولا نحظر من أجل تجميل الإسلام !! وهكذا هم أخطأوا الطريق – فلسنا بهؤلاء – وليس في الإسلام أن تقبل السب والشتم ثم تسكت

2- أو أننا ممَن لا مانع لديهم من فتح أبواب التعليقات في منشوراتنا لكل قرود الملاحدة والتطوريين (والمدفوعي الأجر الذين يتلقون رواتب لنشر الإلحاد والتطور في تعليقات الصفحات العلمية حتى تجد ردودهم منسوخة بالحرف على المنشور الواحد) !! حيث يملأون تلك الصفحات بأكاذيبهم التي من المفترض أننا مثل هذه الصفحات العلمية الأخرى (القائم عليها ملحدون ولادينيون ونصارى بدعم خارجي) نجلس متفرغين لكل واحد منهم 24 ساعة لنرد ونبين أخطائه ومغالطاته العلمية والمنطقية للناس !!
فهذا كله خطأ

فنحن لا نحاور إلا مَن كتب بأدب – وإلا مَن عندما نضع له رابط لردود سابقة يذهب ويفتحه باحترام ليقرأ ما فيه لأننا لن نجلس لننسخ ونعيد ونلصق ردودنا من أجله في كل مرة !!
ولذلك فقد وضعنا منشور فيديو مثبت في صفحتنا فيه إعلان طلب مناظرة عن حقيقة التطور : موجه لكبريات الصفحات التي تروج له أو للشخصيات الشهيرة فقط حتى لا يأتينا كل مَن هب ودب ممَن لا يعرفون في الأحياء أو البيولوجيا الجزيئية حتى ويريد أن يناظرنا وكل دليله أن : أكثر الجامعات تدرس التطور !!

فأمثال هذا الفكر الممسوح والذي جعل من انتشار فكرة دليلا في حد ذاته على صحتها : لا مكان له هنا – وأما غيره : فمرحبا بهم في أي مناظرة كما قلنا لأن لهم أتباع بالآلاف : فعندما نبين لهؤلاء الأتباع حقيقة التطور بالفعل : فسيكفوننا مؤونة محارورة الكل والكلام مع الجميع !! فإذا نظرنا الآن للشخص صاحب هذا التعليق الذي في الصورة : سنجد الملاحظات التالية :

1- هذا الشخص نعرفه – وقد دخل أكثر من مرة من قبل – ونصيحة عامة لمَن يريد كشف هؤلاء وحساباتهم الكثيرة التي يتقافزون بينها كالقرود (وهكذا أغلب من ينشرون الإلحاد والتطور في الفيسبوك) : فإذا دخلتم على صفحته لن تجدوا فيها شيئا – لأن كل واحد منهم يصنع لنفسه حسابين أو ثلاثة أو أكثر لوقت الحاجة

2- ترك موضوع المنشور العلمي الذي ينقض التطور بالأدلة والعقل والمنطق : ليقول هذا الكلام الذي ترونه أمامكم !!

3- يصر هو وفريقه وكل أمثاله على أننا لا نرفض التطور إلا لأسباب دينية فقط – وهذه إحدى خططهم التي يتحركون بها لتشويه أي نقد علمي قوي للتطور : أن يحاولوا نشر هذه الأكذوبة أمام الناس – والحمد لله كتاباتنا وأفعالنا وطلبنا لمناظرتهم أو غيرهم شاهدا على عكس ذلك !! وصاحب الحق فقط لا يخاف – أما الذي على الباطل فهو وحده الذي يرتعد ويتردد كثيرا قبل المناظرة مع (إنسان فاهم) لأنه يعرف أنه سيفضح ويكشف أباطيله وتدليسه للناس !!

4- لاحظوا كيف هو أسلوبه في السب والشتم والانتقاص : والذي يسميه (نقدا) !! ووالله هذا من الغباء بمكان !! لأنه لو هكذا هو (النقد) حقا : فعلى هذا لماذا ترفض الشدة في كلامنا إذن وردودنا عليكم رغم أنها شدة في محلها وهي التي تصلح معكم وتغلق باب الصفحة في وجه كل لاعب يحسب أنه سيملأ الصفحة بالأكاذيب والتدليسات ونحن نتركه ؟!

5- لاحظوا كيف يطالبنا بالاحترام : وهو معدوم الاحترام – وهكذا تجدونهم يدخلون يسبون ويشتمون (وأحيانا يدخل الملاحدة فقط ليسبون مقدسات الإسلام من الله تعالى أو الدين أو الرسول ويلقون شبهات دينية : لا علاقة لها بالمنشور العلمي أصلا !! وهذا يعكس مدى غيظ قلوب الملاحدة والتطوريين من صفحتنا ولله الحمد) !!

6- هذا الشخص يدافع عن صفحة من صفحات التطور : صاحبة شرف أول تهرب مفضوح ومخزي على صفحتنا وقد وثقناه ونشرناه ساعتها وأعدنا نشره كذلك لتذكيرهم ومتابعيهم بحجمهم الحقيقي – وذلك لأنهم مع أتباعهم من الملاحدة والتطوريين يصفوننا بالجهل والتحيز وأننا ننتقد بالدين وأننا لا نستطيع قراءة الورقات العلمية وأننا وأننا وأننا (ضع كل ما تشاء من أساليب الكذب والتسفيه) : ثم لما يتوجه إليهم أحد القراء بسؤال بسيط وهو : طالما كان الباحثون المسلمون بكل هذا الغباء والجهل : فلماذا لا تناظروهم إذن حول التطور فتغلبوهم أمام كل متابعيهم أو على الأقل تكشفوا جهلهم وغشهم للناس ؟ بل : وستصيرون ساعتها أكثر شهرة منهم ؟!!
والإجابة :
إما حظر السائل !!
وإما السخرية منه !!
وإما وصفه بأنه (ديني) أو (خلقي) !!
وإما الزعم بأن التطور صار (حقيقة) لا يجوز المناظرة حولها !!
وهكذا سلسلة الحجج لن تنتهي خوفا وارتعادا من فكرة الفضيحة وسقوط خرافة التطور المقدس أمام كل المخدوعين به في عشرات الصفحات العلمية العربية المدفوعة والممولة من الخارج لنشر الإلحاد والتطور والشذوذ الجنسي وثقافة الإباحية وحرية الزنا والخمر بين المسلمين !!

إذن : نرجو أن تحتفظوا بهذا المثال وبهذا المنشور لتضعوه في عين كل مَن يظن أننا متفرغين للرد على مثل هؤلاء السفهاء – وأننا عندما نفضح منشورا لهم يكذبون فيه علنا (مثل تغييرهم في ترجمة منشور الدلافين ليستبدلوا كلمة زعانف خلفية بأقدام وأرجل خلفية للدلافين) : ثم يردون على ردنا حفظا لماء وجههم أمام متابعيهم : يظن البعض أننا سنرد على ردهم ثم يردون على ردنا ثم نرد على ردهم …. وهكذا .. فهذه سخافة .. ومعلوم أن أهل الباطل لن يسلموا لك بالحق ويعترفوا من نفسهم إلا بمناظرة علنية تفضحهم أمام الناس (وهو ما يتهربون منه)

نرجو أن تكون قد اتضحت الصورة
ولا تترددوا في تبليغنا بمثل هؤلاء المشاغبين الذين يدخلون على تعليقات المواضيع ليكتبوا أي كلام ولو بعيدا عن موضوع المنشور العلمي نفسه لكي نتخذ معهم اللازم – وذلك لأنه كما ننوه دوما تأتينا مئات الإشعارات يوميا هذا غير عشرات الرسائل الخاصة – فالمحترم نحترمه – وغير المحترم نرد له بضاعته ثم نحذفه ونحظره ولا كرامة ولا نخاف على سمعتنا من الشدة في الحق
#الباحثون_المسلمون
#MRA2460


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟