.





أسنان وشعر في المبيض! ليس هنالك فقط!

أسنان وشعر في المبيض! ليس هنالك فقط!
ما هذا؟! وكيف يُعالج؟

ربما سمعتَ يومًا عن الكيسة الجلدية، ولكن هل سمعت عن الكيسة الجلدانية؟ أو عن كيسة تحوي أسنانًا وشعرًا؟!
أحيانًا يسميها الناس كيسة الشعر، تابع معنا لتعرف ما هي الأسنان التي قد توجد على الجلد!

تظهرُ هذه الكيسة عند الولادة على سطح الجلد أو عميقًا، وتكون عبارة عن حويصل يحوي شعرًا أو أسنانًا وسوائل أو حتى غدد جلدية. تنمو ببطء وتكون غير مؤلمة إلا إذا تمزقت.

كيف تحدث هذه الكيسات؟
تتشكل هذه الكيسة خلال مراحل نمو الجنين، حيث تتجمع بعض خلايا الجلد وتتحوصل وتنمو وتصبح بشكل كيسة تحتوي أجزاءً من الجلد أو حتى خلايا عصبية!

أين تظهر الكيسة الجلدانية؟
في أغلب الأحيان تظهر الكيسة على سطح الجلد الخارجي للوجه، ويكون من السهل إزالتها بدون مضاعفات تُذكر( هذا لا يعني أن تقوم بإزالتها بنفسك  ).

في حالاتٍ نادرة، قد تظهرُ في أماكن أخرى غير الوجه منها:
1- الدماغ: وتكون في حالات نادرة جدًا، وهي بحاجة إلى أخصائي جراحة أعصاب لتدبيرها.
2- في الجيوب الأنفية: وهذا المكان أيضا نادر لحصول الكيسة، ويكون استئصالها معقدًا.
3- المبيضين: تظهر لدى الإناث في السن الإنجابي.
4- أما النوع الأخير فيسمى الكيسة الجلدانية للحبل الشوكي، بالرغم من ندرة هذا النوع أيضا؛ إلا أنه وبالعادة تكون نتائج علاجه ممتازة.

التشخيص:
يُفيد التصوير الطبقي المحوري والمرنان المغناطيسي في تشخيص الكيسات العميقة، كما تفيد الفحوص النسيجية في تمييزها عن غيرها من الكيسات.

العلاج:
إن إزالة المريض للكيسة بنفسه لن يزيل كامل الكيسة، وسيكون هناك احتمال كبير للنزف والإصابة بعدوى. إزالة هذه الكيسة ليست حالة طارئة، وليس من الصعب التعامل معها في أغلب الأحيان. تتطلب الكيسة الاستئصال إذا:
1). الْتَهَبَتْ أو أصبحتْ مؤلمة.
2). تغير لونها أو ازداد حجمها.

يكمنُ الخوف من هذه الكيسة في حال تمزُّقها أو التهابها، الأمر الذي قد يؤدي إلى ألم كبير، وبذلك يصبح إجراء إزالتها ضروري. وفي بعض الحالات يُفضِّلُ الكثيرون إزالتها مبكرًا من أجل أسباب تجميلية. وإنذارها جيد إذا شخصت في وقت باكر.

ودمتم بصحة وعافية

 

المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق