.





أعلام من أمتنا ضيفة خاتون: (1186-1242)

ضيفة خاتون: (1186-1242)

كانت ضيفة خاتون زوجة الحاكم الأيوبي لحلب الملك الظاهر كما حكمت حلب بالوكالة لمدة ست أعوام.
ولدت ضيفة في حلب عام 1186 للميلاد والدها كان الملك العادل حاكم حلب شقيق السلطان صلاح الدين الأيوبي وكان أخيها الملك الكامل، تزوجت من الملك الظاهر ابن السلطان صلاح الدين الأيوبي وكان ابنها الملك عبد العزيز، وبعد وفاته تسلمت الحكم بالوكالة عن حفيدها الوريث للعرش حيث كان عمره وقتها سبع سنوات فقط، وأثناء حكمها استطاعت مواجهة الخطر الذي كان يشكله كل من المغول والصليبين وأيضًا استطاعت حماية عرش حفيدها من عيون السلاجقة والخوارزميين.

وكانت ملكة ذات شعبية فرفعت عن شعبها الكثير من المشاكل كالضرائب غير العادلة، كما كانت تدعم الفقراء وأصحاب العلم فأسست العديد من المؤسسات العلمية والخيرية، وكان لها دور بارز في دعم فن العمارة والمعماريين، كما أسست وقف كبير لإيواء الفقراء ودعم الأعمال الخيرية.
بالإضافة إلى دورها السياسي والاجتماعي فقد قامت بأدوار علمية تجلت في تأسيس مدرستين في حلب الأولى مدرسة الفردوس والتي كانت مدرسة شرعية تدرس مختلف العلوم الإسلامية كالشريعة والفقه وكانت على المذهب الشافعي، وكانت المدرس تقع بالقرب من باب المقام في حلب وكانت تحوي على إمام وعشرين من العلماء وبنيتها التعليمية مكافئة لأنظمة التعليم في ذلك الوقت، وكانت تحوي على حرم جامعي وعدة أبنية تتضمن مدرسة ومسجد وقاعة سكنية للطلاب.
أما المدرسة الثانية فهي مدرسة الخانكاه والتي كنت تدرس كل من العلوم الشرعية وباقي العلوم والمجالات الأخرى وكانت توجد في محلة الفرافرة.
توفيت ضيفة خاتون عن عمر 59 سنة وذلك في العام 1242 م ودفنت في قلعة حلب.

المصادر:
تاريخ أبي الفداء – المسمى المختصر في أخبار البشر ج٢.
2


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق