.





إعادة تدوير النفايات الإلكترونية بتحويلها إلى مسحوق نانوي

إعادة تدوير النفايات الإلكترونية بتحويلها إلى مسحوق نانوي

إعادة تدوير النفايات الإلكترونية بتحويلها إلى مسحوق نانوي

توصَّل العلماء إلى حلٍّ جديد لمعالجة الأكوام الهائلة من النفايات الإلكترونية التي تتزايد على كوكب الأرض كلَّ عام؛ إذ تُقدَّر بخمسين مليون طنٍّ يلزم التخلص منها.

ففي دراسة جديدة أمكنت إعادة تدوير النفايات الإلكترونية عن طريق تحويلها إلى مسحوق نانوي يقول عنه الباحثون إنه قد يكون وسيلة اقتصادية أكفأ في حماية البيئة, فباستخدام مطحنة باردة تستخدم غرفة تجميد لمنع المواد الحساسة للحرارة من الانصهار في أثناء طحنها؛ حَوَّل المهندسون الدوائر الإلكترونية إلى مسحوق من المعادن والأكسيدات والبوليمرات؛ تُمكن الاستفادة منه مقارنة بجمعها في المكبات أو بحرقها ومعالجتها كيميائيًّا.

وقد استخدم الباحثون هذه المطحنة الباردة لطحن دارتين إلكترونيتين لفأرة الحاسوب في درجة حرارة منخفضة جدًّا (حوالي: -119 درجة مئوية / -182 درجة فهرنهايت) من خلال تدفُّق مُستمرٍّ من النيتروجين السائل داخل غرفة التجميد, فضلاً عن غاز الأرغون وكرات صغيرة من الصلب، مما يُحوِّل المسحوق إلى جسيمات بقياس 20 – 100 نانومتر لكل واحد منها, ولتخيُّل مدى ضآلة هذا القياس اعلم أن شعرة الإنسان مقياسها يقرب من 80000 – 100000 نانومتر, وبعد عملية الطحن يُوضع المسحوق في الماء لفصل المكونات، ثم يعاد استخدامها.

علمًا أن المطحنة التي استخدمها الباحثون في دراستهم كانت صغيرة, ولكنهم قالوا إنه يُمكن استخدام مفهومها للوصول إلى مستوى الصناعات الضخمة؛ للمساعدة في إيجاد الحل الأنسب لمعضلة النفايات الإلكترونية المتزايدة.

—————————–

المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟