.





إلى عشاق خاصية التتبع Tracking

14992632_691696684325522_2081249063247806464_n.jpgoh2eda1f13265a665c58b71c96b7d7d5a9oe58948455

إلى عشاق خاصية التتبع Tracking في برامج الجرافيك والمونتاج – هذا الفيديو من أواخر إنجازات مجموعة باحثين من جامعة تيكساس Texas A&M University
وأما الذين لا يعرفون استخدامات هذا النوع من خصائص التصوير – فهي تتنوع مع عصر التصوير الرقمي الذي نعيشه اليوم : بدءاً من ضبط كاميرات المراقبة على العمل أثناء حركة أشياء أو أشخاص معينيين فقط – ومرورا ببعض تطبيقات دراسات الحركة والمسارات (طبية أو رياضية أو في المرور إلخ) – ويعد أقربها وأوسعها استخداما بين عامة المستخدمين هو مجال الجرافيك والمونتاج – فاما الجرافيك : فلها تطبيقات في عمليات نقل الحركة من تصوير الأشخاص إلى أشكال الثري دي 3D مثل شخصيات الكارتون المجسمة أو غيرها (Motion track) وسواء كانت لتتبع أعضاء الجسم أثناء الحركة أو تتبع تعبيرات الوجه – وأما في المونتاج : فتتركز في ربط أشياء معينة بأشياء أخرى تتحرك في المشهد (مثلا تخيلوا ربط كلمة المقدمة في برنامج ما بحركة شخص أو سيارة أو مبنى – أو الرغبة في تعتيم شخص معين يمشي في مشهد ما حفاظا على خصوصيته أو لوجود مالايجوز رؤيته فيه) إلخ
وكان يعيب مثل هذه الأشياء والتطبيقات أحيانا تداخل بعض الأشخاص الآخرين أو الأشياء الأخرى مع المشهد (شخص يمر من أمام الشخص المراد – أو سيارة ونحوه) حيث ساعتها كان غالباً ما ينقطع الارتباط ويضطر المستخدم لتجاوز هذه اللحظات بنفسه يدويا
واليوم (ومع خوارزميات معقدة) أمكن التغلب على هذه المصاعب إلى حد كبير كما ترون – ولا زال المجال مفتوحا

[fb_vid id=”691694880992369″]


رابط المنشور على صفحتنا

.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟