اقتباسات مختارة: الإلحاد وثوقية التوهم وخواء العدم




إنّ العلم الطبيعي لا يمثل بالنسبة لغالبية الملحدين أكثرمن حفرةٍ يتخندقون فيها، فإن واجهتهم إشكالاتٌ فلسفيةٌ فسوف يمنّون أنفسهم:
أن العلم الطبيعي سيحلُها ولو بعد حين، وحتمّا سيأتي يومٌ يحل فيه العلم محل الإيمان، و يفك شفرة كافة الظواهر الطبيعية الخارقة للعادة و المخالفة لمجرى الطبائع

وطبعا فهذه الروحانيات التي يشتاقون إليها ليست إلا مظهرًا من مظاهر ضعف أثر العلم الطبيعي في عقولهم، بل ربما تمنّوا لو أمكنهم العلم من آلة تقضي على التدينفي قلوب المؤمنين!!



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد