.





الدكتور المهندس محمد سيد علي حسن يسطع في وكالة فضاء اليابان

13244269_603889989772859_7047219434310745604_o

الدكتور المهندس محمد سيد علي حسن يسطع في وكالة فضاء اليابان – وتنشر له مجلة نيتشر العربية مقالا بعنوان : المهمات الفضائية : الهبوط الصعب – مع 4 قصص له مع اليابانيين.

والدكتور محمد هو خير مثال على القدوة الصالحة والعملية للمسلم الذي يُشرف دينه في كل مكان – ومَن يدخل صفحته ويتابع منشوراته ومواقفه وقصصه مع اليابانيين وأخلاقه معهم ووصفه لأخلاقهم كذلك كشعب متحضر : سيجد رجل دين وأخلاق وقيم ومبادئ وليس رجل علم مادي فقط ومثلما وصل إليه بعض المغرورين العرب اليوم حتى صاروا منبرا لحرب الإسلام والقرآن والسنة (كأحمد علي فرج ومعتز إمام وغيرهم).

أولا :
وقبل التعريف بالدكتور : فهذا رابط مقاله المنشور على مجلة نيتشر Neture العربية بعنوان : (المهمات الفضائية : الهبوط الصعب) – وذلك من واقع خبرته الكبيرة في ضبط هبوط مركبة فضائية يابانية من قبل على سطح كويكب (يعني مساحة صغيرة جدا مقارنة بالقمر او أي كوكب آخر) :

اضغط هنا

(ملحوظة : قد يعاني البعض من مشكلة قراءة فونت كتابة الصفحة)

ثانيا :
سافر المهندس محمد من أسيوط موطنه بصعيد مصر إلى اليابان في عام 1999 لنيل درجة الدكتوراة من جامعة مدينة طوكيو بالتعاون مع وكالة الفضاء اليابانية : جاكسا Tokyo Metropolitan University in cooperation with JAXA

ثم عمل دكتوراة في الوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء : جاكسا Jaxa – Japan Aerospace Exploration Agency

ثم هو الآن أستاذا مشاركا في المعهد التكنولوجي بكيوتو باليابان Kyoto Institute of Technology

هذا رابط الاطلاع على أبحاثه المنشورة مجانا على موقع researchgate :
اضغط هنا

وإليكم 4 قصص له مع اليابانيين نقلناها من صفحته الشخصية على الفيسبوك :

1- إنجاز ياباني !! :

أقف بجانب مركبة فضائية يابانية خاصة بالوكالة الفضاء اليابانية (جاكسا) , ساهمت فيها. هذه المركبة الفضائية (اسمها هايابوسا) أطلقت إلى الفضاء عام ٢٠٠٣ ونجحت فى الهبوط على كويكب اسمه اتوكاوا (مثل الذى مر بالقرب من الارض منذ بضعة أشهر ماضية) وعملت بعض الاختبارات على سطح الكويكب وأخذت عينات صخرية منه ثم عدت بسلام إلى الأرض بتلك العينات عام ٢٠١٠.
الإعجاز الفضائي اليابانى الأول عالمياً والوحيد هو التالي :
هبوط مركبات فضاء أمريكية وروسية وصينية على القمر ومركبات فضاء أمريكية على المريخ أمر فى غاية الصعوبة والتعقيد ولكن هبوط المركبة الفضائية اليابانية هايابوسا على كويكب اتوكاوا الذى طوله ٦٠٠ متر فقط هو الصعوبة والتعقيد نفسهما !!!.
معلومة قطر القمر حوالي ٣٥٠٠ كيلومتر بينما قطر المريخ حوالي ٦٨٠٠ كيلومتر.

2- موقف فضائي طريف حدث معي :

“أيها البدوي الأصيل إذا وجدت هذا القمر الصناعي الياباني، أحتفظ به وأتصل بالرقم xxxxxxx وستحصل على مكافأة مالية ضخمة”.

بمناسبة الحديث عن اللغة العربية في اليابان ، تذكرت هذا الموقف الطريف الذى حدث معي شخصياً منذ 15 عشر عاما عندما كنت أقوم بإجراء الدكتوراه في الوكالة اليابانية للفضاء (جاكسا).
في أحد الأيام طلب مني أستاذي الياباني أن أكتب العبارة أعلاه باللغة العربية لتحفر على شريحة سيراميكية وتلصق على كبسولة لأحد الأقمار الصناعية اليابانية التجريبية والتي ستنفصل من القمر الصناعي وهو في الفضاء على أن تعود للأرض وتسقط بالباراشوت في الصحراء الموريتانية.
أرادت الوكالة اليابانية للفضاء أن تكتب تلك العبارة على كبسولة القمر الصناعي خوفاً من أن تسقط في مكان آخر غير المحدد لها ويلتقطها بعض البدو قبل وصول طائرة (مروحية) المراقبة إليها.
وبالفعل قمت بكتابة العبارة المطلوبة ولكني أضفت قبلها “بسم الله الرحمن الرحيم”.
وسألني أستاذي : ماذا أضفت ولماذا؟!
فقلت له : أضفت اسم الله عليها حتى لا يخاف البدوي منها عند سقوطها من السماء ويقوم بتكسيرها على أساس أنها عملاً شيطانياً وأيضاً لكي تكلل مهمة القمر الصناعي بالنجاح 🙂
فوافقوا علي هذه الإضافة وتمت المهمة بنجاح ولكن بدون دفع المكافاة لأحد لأن الكبسولة سقطت في المكان المحدد لها تماماً.

3- البقاء بداخل القوقعة !! :

سألني السؤالين التاليين شاب يرغب في أن يكون باحثاً علمياً جيداً :
الأول: أيهما أفضل أن يستكمل دراسته العليا في مصر حيث الأهل والأصدقاء أم وحيداً في دولة تقدر قيمة البحث العلمي والعلماء؟
الثاني: أنه يخاف من الفشل ويخشى أن يحدث ذلك وهو بعيداً عن الأهل والأصدقاء؟
فأرسلت له تلك الكلمات عن تجارب كثيرة مررت بها:

البقاء بداخل القوقعة حتما سيحد من نموك وتطورك الطبيعي وبمرور الوقت ستأخذ شكل القوقعة، وستظل طوال حياتك راضخا للظروف التي حولك.
اكسر قوقعتك وأخرج للعالم الفسيح لتنمو طبيعياً.
لا تخف من الفشل فليس هناك تقدم في اجتياز العقبات بدون فشل نتخطاه لاحقاً.
كما نحن نتعلم من تجاربنا الناجحة كذلك نتعلم من تجاربنا الفاشلة.
وكما أن الفشل مُعْدٍ فالنجاح كذلك، فابحث عن المكان الذي يغلب عليه النجاح …..

4- درس لن أنساه : أنظف أم أدفع ؟!

عندما جئت لليابان لأول مرة عام ١٩٩٩ من أجل الحصول على درجة الدكتوراة ، سكننا فى مجمع سكني كبير فى منطقة ماتشيدا بطوكيو.
وفي أول يوم لنا فى السكن جاء إلى شقتنا رجل ياباني كبير فى السن من سكان العمارة ورحب بي وبأسرتي وأبلغني ببعض المعلومات الهامة مثل تصنيف أنواع الزبالة وأيام وطريقة وضعها فى صناديق القمامة أسفل العمارة، وكذلك أبلغني أن يوم الأحد الأخير من كل شهر يقوم السكان بنظافة الحدائق حول العمارة وتهذيب أشجارها وترتيب أماكن ألعاب الاطفال وأن فرد واحد من كل عائلة بالعمارة يجب ان يشارك فى هذا اليوم وهذا الأمر لا يستغرق أكثر من ساعتين وإن كنت لا أرغب في المشاركة فعلي أن أدفع مبلغ بسيط من المال فوافقت على المشاركة معهم فى نظافة عمارتنا.

ولكن فى ليلة يوم النظافة، العرق الصعيدي البدراوي تغلب علي وقالي يا راجل عيب عليك دا أنت مدرس مساعد بكلية الهندسة فقررت ألا أشارك على ان أدفع المبلغ البسيط 🙂
وفى الحادية عشر صباحاً من يوم النظافة، طرق باب شقتناً ففتحت الباب لأجد نفس الشخص الياباني وقبل أن أخرج المبلغ له من جيبي فؤجئت به يقول :
هذا نصيبكم من العصائر وبعض الحلوى لأبنك الصغير !!! ثم أكمل قائلاً عندما لم تنزل أعتقدنا أنك مريض !!!!
بعد هذا الكلام شعرت بخجل شديد من نفسي ولم أستطع أن أخرج المبلغ من جيبي وأعطيه إياه وقررت أن أشارك بنفسي فى كل أيام نظافة العمارة.
عندما شاركت فى الشهر التالي فى يوم نظافة عمارتنا وجدت من بين المشاركين معي أساتذة جامعات وأطباء ومهندسين رجال ونساء وشباب وشابات والجميع سعداء بما يفعلونه 🙂

الوجه الجميل للغربة .. الانفتاح على مختلف الثقافات والاجناس والاهم من ده كله الانفتاح على النفس والتعرف عليها من جديد.

5- مسك الختام :

هذه مقدمة كتبتها في بداية باب لي في كتاب علمي أصدرته مؤخراً مؤسسة السيفير العالمية للنشر.

هناك نوع من المتعة والإثارة في أن تكون جزء من عالم كبير متعدد الوظائف والأكثر إثارة في أن تقود القاطرة في صناعة جزء منه. إضافة وظيفة جديدة أو عدة وظائف جديدة بجانب بعضها البعض في نفس النظام شيء مفيد ورائع وبل اقتصادي للحصول على مستوى عالي من الأداء وبسعر مناسب.
لتفهم أهمية تعدد الوظائف في أي نظام نصنعه فليس هناك مثال أفضل من جسم الإنسان (المعجزة الإلهية) لشرح معنى الأنظمة متعددة الوظائف. يمكننا النظر والسمع والتذوق والشم واللمس والحديث والمشي، وما إلى ذلك، في نفس الوقت وبأداء عالي. حقاً أنه مثال عظيم ورائع ويجب أن نستلهم منه الكثير والكثير في أعمالنا البحثية لتطوير منتجات جديدة زكية وصغيرة لخدمة ورفاهية الإنسان.
هذه فلسفتي الشخصية في البحث أو النية البحثية Personal research philosophy.

نصيحة: لا تنسى أن تضع نية خالصة لله في أي عمل تفعله لكى تؤجر عليه مرتين، في الآخرة كما في الدنيا.

وأخيرا :
إليكم رابط صفحة الدكتور محمد الشخصية على الفيسبوك لمَن أحب أن يتابعه بل ويدعمه في كشفه (كمتخصص فيزيائي) لوجوه الإلحاد المتستر بالعلم الآن في مصر والذين يسخرون من القرآن والسنة علنا في صفحاتهم لفتنة الشباب عن الإسلام (أمثال أحمد فرج علي ومعتز إمام وغيرهم) :

اضغط هنا


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟