×


البروفيسور المهدي المنجرة عالم المستقبليات المغربي وصاحب الرؤى الكبرى.

14445993_667935816701609_953987303387156912_n.jpgohcb1b28a2c3c600dbd02d28742b87182foe586290C5



بطاقةُ تعريفٍ:

المهديُّ المنجرة (13 مارس 1933م – 13 يونيو 2014م) اقتصاديٌّ وعالم اجتماعٍ مغربيّ، مختصٌّ في الدراسات المستقبليّة.

يُعتبر أحد أكبر المراجع والأعلام العربيّة والدوليّة في القضايا السياسيّة والعلاقات الدوليّة والدراسات المستقبليّة، وعَمِل مُستشارًا وعضوًا في العديد من المنظّمات والأكاديميّات الدوليّة. كما ساهم في تأسيس أول أكاديميّةٍ لعلم المستقبليّات، وترأس بين [1977 – 1981] م الاتحاد العالميّ للدراسات المستقبليّة.

وهو عضوٌ في أكاديميّة المملكة المغربيّة، والأكاديميّة الافريقيّة للعلوم، والأكاديميّة العالميّة للفنون والآداب، وتولى رئاسة لجان وضع مخططاتٍ تعليميّةٍ لعدة دولٍ أوروبيّةٍ.
حاز على العديد من الجّوائز الدوليّة والوطنيّة. يتمحور فكر المنجرة حول تحرّر الجنوب من هيمنة الشّمال عن طريق التنميّة، وذلك من خلال محاربة الأميّة ودعم البحث العلميّ واستعمال اللغة الأمّ، إلى جانب دفاعه عن قضايا الشّعوب المقهورة وحريّاتها، ومناهضته للصهيونيّة ورفضه للتطبيع، وسَخّرَ المنجرة كتاباته ضد ما أسماه بـ (العولمة الجّشعة).
وألّف المهدي المنجرة العديد من الدّراسات في العلوم الاقتصاديّة والسوسيولوجيا وقضايا التنمية، أبرزها (نظام الأمم المُتحدّة) [1973] و (من المهد إلى اللحد) [2003] و (الحرب الحضاريّة الأولى) [1991] والإهانة في عهد الميغا إمبرياليّة [2003].

نشأته وتعليمه:

ولِد المهديُّ المنجرة سنة[ 1933] بالرّباط عاصمة المملكة المغربيّة، والده محمد المنجرة كان مهتمًا بالعلوم المستقبليّة، وأسس في سنة [1924] نادي الطيران، وهو أول نادٍ عربيٍّ مختصٍّ في الطيران.

درس في مدرسة (ديكارت) في العاصمة الإداريّة الرّباط، وهي من أعرق المدارس الفرنسيّة بالمغرب ، درس في ثانويّة (ليوطي) في الدّار البيضاء منذ سنة [1944] حتى سنة [1948].
حصل على البكالوريا وأرسله أبوه للدّراسة في أمريكا، حيث التحق بمؤسسة (بانتي)، ثم التحق بجامعة (كورنيل) في نيويورك ما بين [1950] و [1954] وتخصص في البيولوجيا والكيمياء، إلّا أنّ ميولاته السياسيّة والاجتماعيّة دفعته إلى المزاوجة بين دراسته العلميّة من جهةٍ، والعلوم الاجتماعيّة والسياسيّة من جهةٍ ثانيةٍ، حيث حصل على شهادة الإجازة في العلوم السياسيّة.
كما تحمّل رئاسة رابطة الطّلاب العرب.

وغادر سنة [1954] الولايات المتحدة متجهًا إلى انجلترا لمتابعة دراسته العليا بجامعة لندن الاقتصاديّة والعلوم السياسيّة، حيث قدّم أطروحته لنيل شهادة الدكتوراه حول موضوع (الجامعة العربيّة).

مناصبه وجوائزه:

وفي سنة [1957] عاد إلى المغرب ليعمل بجامعة (محمد الخامس) كأول أستاذٍ محاضرٍ مغربيٍّ بكليّة الحقوق.

وشغل المهديُّ المنجرة بعد ذلك عدّة مناصب علميّةٍ دوليّةٍ منها؛
مستشارٌ أولٌ في الوفد الدّائم للمغرب بهيئة الأمم المتّحدة خلال الفترة ما بين [1958-1959]، وأستاذٌ مُحاضرٌ وباحثٌ بمركز الدّراسات التّابع لجامعة لندن [1970]، وشغل في اليونسكو مناصب قياديّةٍ عديدةٍ ما بين [1961 -1979]، وشغل إلى جانب ذلك منصب مُنسّقٍ لمؤتمر التعاون التقنيّ بين الدول الافريقيّة [1979-1980]، وخبيرٌ خاصٌّ للأمم المتحدة للسّنة الدوليّة للمعاقين [1980-1981]، ومستشار مدير مكتب العلاقات بين الحكومات للمعلوميّات في روما [1981-1985]، ومستشار الأمين العامّ للأمم المتّحدة لمحاربة استهلاك المخدّرات، وترأس المفكر الرّاحل الفدراليّة العالميّة للدّراسات المستقبليّة [1976-198]، ثم شغل عضويّة لجنتها التنفيذيّة، وترأس الجمعيّة الدوليّة للمستقبليّات (فوتوريبيل)، وشغل عضويّة كل من نادي روما -قبل أن يستقيل منه في [1988]- والجمعيّة المغربيّة للمستقبليّات، والمجلس التنفيذيّ للجمعيّة العالميّة للتنميّة [1985-1988]، وأكاديميّة المملكة المغربيّة، والأكاديميّة العالميّة للفنون والعلوم، والأكاديميّة الافريقيّة للعلوم، والأكاديمية الأوروبيّة للعلوم والفنون والآداب، والجمعيّة العالميّة للمستقبل، والاتحاد العالميّ للمهندسين المعماريين، ومنتدى العالم الثّالث، ونائب رئيس جمعيّة الصداقة بين المغرب واليابان.

نال العديد من الجوائز منها؛
جائزة الأدب الفرنسيّ في جامعة كورنيل [1953]، ووسام الاستقلال بالأردن [1960]،
ووسام ضابطٍ للفنون والآداب بفرنسا [1976]، والجائزة الفضيّة الكبرى للأكاديميّة المعماريّة في باريس [1984]، ووسام الشّمس المشرقة باليابان [1986]، وجائزة السّلام لسنة [1990] من معهد ألبرت إنشتاين الدّوليّ.

وفاته:

تُوفِيَّ المهديُّ المنجرة في بيته في الرّباط، يوم الجمعة [13] يونيو [2014]م عن عمرٍ يناهز [81] سنة.

مؤلفاته:

تعتبر كتبه من الأكثر مبيعًا في فرنسا ما بين [1980] و [1990].
أصدر المهديُّ المنجرة مئات الكتب في كثيرٍ من المجالات، ويتقن الكتابة و الحديث بعدّة لغاتٍ هي (العربيّة والفرنسيّة والإنجليزيّة واليابانيّة).

ألّف المهديُّ المنجرة في القضايا السياسيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة والفكريّة، واهتمّ خصوصًا بقضايا الحقوق والعولمة والقيم والاستراتيجيا والتّنمية وثنائيّة التطور والتخلّف. وألّف بالعربيّة والفرنسيّة والإنجليزيّة واليابانيّة. ألّف المهديُّ المنجرة أكثر من [500] مقالةً في العلوم الاقتصاديّة، السوسيولوجيّة والإنسانيّة. ومن أهم كتبه:

نظام الأمم المتّحدة: تحليل، [1973].
من المهد إلى اللحد، ط [1]، القاهرة، [1981]، ط [3]، النّجاح الجديدة الدّار البيضاء، [2003].
الحرب الحضاريّة الأولى، منشورات العيون، الرّباط، [1991]، ط[7]، النّجاح الجديدة.
القدس العربيّ، رمز وذاكرة، ط [1]، مطبعة وليلي، مراكش، [1996]، ط [3] النّجاح الجديدة، الرّباط [2002].

حوار التّواصل، منشورات شراع، طنجة، [1996]، ط [10]، مطبعة النّجاح الجديدة، الدّار البيضاء، [2004].

مسار الكفر، حوارات مع حسن نجمي ومحمد بهجاجي، منشورات وليلي، مراكش، [1997]. ط [4]، مطبعة النّجاح الجديدة، الدّار البيضاء، [2003].

عولمة العولمة،منشورات الزّمان [1999].

انتفاضات في زمن الذلقراطية،منشورات البوكيلي، القنيطرة [2002].

الإهانة في عهد الميغاإمبرياليّة، [2004]، ط [2]، [2005] مطبعة النّجاح الجديدة، الدّار البيضاء.

قيمة القيم، ط [1]، [2007]، ط [2]، [2007]، مطبعة النّجاح الجديدة، الدّار البيضاء[7].

 


المصادر في رابط المنشور على صفحتنا

.

0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x