.





 التحكم في أي شيء بواسطة التفكير .. تقنية الـ Mind Wave

4992

تعرف هذه التقنية باسم الـ Mind Wave وسوف نوضح حساس يسمى ال EEG ولكن قبل البدء ما هو الحساس ؟

هو قطعة إلكترونية تعمل على تحويل المعلومة الى إشارة كهربائية ويمكن أن تكون المعلومة درجة حرارة أو ضغط أو نبض القلب أو مسافة، ويمكن أن تكون الإشارة الكهربائية على شكل نبضة كهربائية أو إشارة مثلثية أو ليس لها شكل دقيق الوصف وأحيانًا مضمنة. ومن المعلوم في علم الكهرباء أنّه إذا تم الحصول على أي إشارة كهربائية ثابتة الخصائص تمثل المعلومة فهذا من السهل التعامل معه وبناء أداة قياس أو حساس،

ميادرة الباحثون المسلمون تقدم لكم تفاصيل مميزة عن حساس إشارات الدماغ EEG :

مبدأ العمل : 
يعمل هذا الحساس على تحويل إشارات الدماغ (التفكير) إلى إشارات كهربائية يمكن التعامل معها بالبرمجة والتحكم.

تطبيقاته : 
– يمكن لعب ألعاب الكمبيوتر بالتفكير فقط.
– يمكن ربطه مع نظام أندرويد والتحكم في الهاتف فقط بالتفكير.
– يمكن استخدامه في دراسة سلوك الدماغ واستجابته.
– يمكن استخدامه في المنزل الذكي.
– يمكن استخدامه في المجال الطبي مثل التحكم في الكرسي المتحرك وخاصة في تمييز النوبات الصرعية عن أنواع أخرى من الفواصل، مثل النوبات اللاصرعية نفسية المنشأ، الإغماء، اضطرابات الحركة التحت قشرية، أنواع الصداع النصفي.
– يمكننا قيادة طائرة بلا طيار فقط بمجرد التفكير وهي فعلًا موجودة في الاسواق باسم .Puzzlebox

كيفية استخدامه : 
استخدام هذا الحساس أمر سهل حيث أنّ كل ما تحتاجه هو امتلاك EEG Sensor و Kit يأتي مع الحساس يتكون من عدة قطع للتوصيل من خلالها بالبلوتوث، ثم ربطه مباشرة ب جهاز الحاسوب أو الهاتف بنظام أندرويد أو يمكن استخدام المتحكمات الإلكترونية مثل “الأردوينو” للتحكم في أي شيء تريده بالتفكير.
ميزات حساس الـ EEG :
– كلفة المعدات أقل بكثير من معدات معظم التقنيات الأخرى.
– لا تتأثر بحركة الشخص.
– أمواج الدماغ هي تقنية صامتة مما يساعد في دراسة أفضل للاستجابات للمحفزات الصوتية.
– تمتلك دقة زمانية عالية جدًا بنظام درجة واحد من ألف من الثانية بدلًا من الثواني.
– لا يتضمن التعرض لربائط مشعة.
– غير متوغلة بتاتًا بخلاف تخطيط قشرة الدماغ الذي يتطلب فعليًا وضع أقطاب على سطح الدماغ.
– يمكن استعماله مع أشخاص يعجزون عن القيام باستجابات حركيةّ
– معرفة أفضل لماهية الإشارة المقاسة في هذه التقنية مقارنة بتقنيات بحث اخرى.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟