.





التكاليفَ الإلهيًّة لا تحتاج إلى ما زاد عمّا يشتركُ فيه العقلاءُ

و العقل الذي يحتاجُ إليه في معرِفة التكاليفِ و العمل بها هو حد يشتركُ فيه جميع العُقلاءِ ؛ لأنّ التكاليفَ الإلهيًّة لا تحتاج إلى ما زاد عمّا يشتركُ فيه العقلاءُ،و أمّا حدَّةُ الذّكاءِ و الحِذْقُ ، فهذا قدرٌ زائدٌ عن التكاليفِ ؛ و لأجل هذا ابتدأَ التكاليفُ على البالغِ في سنِّ الخامسةَ عشرةَ كما هو ابن السِّتينَ ، و لكنَّهُ كلَّما زادَ عمراً ، ازدادَ مُؤَكّداتٍ و عظاتٍ ، و تساقَطَتْ منهُ الأعذاَرُ مع كلِّ شبرٍ علمٍ و خطوةِ خبرةٍ


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟