.





الحيوانات ذوات الدم الأزرق أو الأصفر!

4933

لماذا الدم ملوَّنٌ؟ ولماذا يتغير لون الدم أحياناً؟

يتواجد الدم بألوانٍ مختلفةٍ، ويعتمد كلُّ لونٍ على النوع الذي يتواجد فيه، فدم الإنسان والعديد من الأنواع الأُخرى يكون أحمر اللون، ويعود ذلك إلى الحديد الموجود في هيموغلوبين هذه الأنواع.
بينما تمتلك أنواعٌ أُخرى من الحيوانات دماً بلونٍ أخر، فدماء العناكب مثلاً -وكذلك سرطان حدوة الحصان وبعض المفصليات الأُخرى- تمتاز بلونها الأزرق الذي يعود لتواجد الهيموسيانين القائم على النحاس copper-based hemocyanin في دمائها. كما تمتلك حيواناتٌ أُخرى مثل حيوان خيار البحر دماً أصفر اللون!

وهنا نتساءل عن السبب الذي يجعل لون الدم أصفر؟

يعود الصباغ الأصفر للدم في هذا الحيوان إلى التركيز العالي للصبغة الصفراء القائمة على الفناديوم yellow vanadium-based pigment، المسماة بالفنابين Vanabin– وهي مجموعة خاصة من البروتينات المعدنية المتآصرة مع عنصر الفناديوم – وعلى العكس من الهيموغلوبين والهيموسيانين، فإن الفنابين لا يبدو أنه يشارك في نقل الأوكسجين، وبالإضافة للفنابين لدى حيوانات خيار البحر ما يكفيها من الهيموسيانين في دمائها لحفظ احتياجات الأوكسجين لديها.

في الحقيقة، إنّ دور الفنابين لا يزال يكتنفه القليل من الغموض، حيث يُظَنُّ أنه جزءٌ من آلية دفاعٍ معينةٍ لجعل حيوان خيار البحر غير مثيرٍ للاهتمام أو ربما يُستخدم لتسميم الطفيليات والحيوانات المفترسة. على أي حالٍ فإن هذا الحيوان يستخدم في العديد من الثقافات في الطبخ، حيث يعتبر ثمينًا لما يوفره من ملمسٍ زلقٍ، وفوائد صحيَّةٍ محتملةٍ، لكن يعتبر الفاناديوم مكملًا غذائيًا مثيرًا للجدل لاحتمالية تأثيره على حساسية الأنسولين والأداء الرياضيّ.

المقال الأصلي :
لـِ Anne Marie Helmenstine, Ph.D


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟