.





الدراونة يحجون كل عام إلى “المزارات” الداروينية

الدراونة يحجون كل عام إلى “المزارات” الداروينية، لتأدية شعائر تعظيم داروين!

يقول البروفيسور (أندرو بيري) أستاذ البيولوجيا في جامعة هارفارد، والتي تنظم رحلات زيارة للمواقع التي تتعلق بداروين كل عام في إنجلترا:

“إنني أتفق مع وجهة النظر أن هذه بالفعل مظاهر تقديس لكل ما يتعلق بداروين ووالاس ننخرط فيها نحن المهتمين بتاريخ العلوم. نحن نحترم داروين وأقرانه ونحس بالقرب منهم حين نزور تلك الأماكن المتعلقة بهم، كما يشعر المسيحي حين يحج إلى القدس أنه قريب للمسيح، وكما يشعر المسلم حين يحج إلى مكة أنه قريب من الرسول أو (أيا كان)”

مدد يا سيدهم داروين مدد !!.. وهكذا تصبح الداروينية ديانة وعقيدة وليست علما!

الظريف جدا، إنه لا يعرف حينما يذهب المسلمون إلى مكة يكونون بقرب من أو يتقربون إلى من ، فيقول Or whatever 😂

المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟