.





الطاقة النظيفة تحسن الاقتصاديات الزراعية!

16406927_734290250066165_657912344458634248_n.jpgoh8c38a6fa540cff5783a0059e5549da4eoe59460A0D

وسط هجوم الرئيس الامريكي الجديد دونالد #ترامب على خطة أمريكا لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام [2020]، التي أُقرت تماشيا مع اتفاقية المناخ الأخيرة في باريس؛ بحثٌ جديد يبين مدى فائدة هذه الخطة ليس لحياة البشر، ولكن للنباتات والمحاصيل الزراعية أيضا..

قام فريق بحثيّ من عدة جامعات #أمريكية بدراسة لتقييم تأثير انخفاض تلك الانبعاثات على الأشجار، والمحاصيل التي تزرع في الولايات المتحدة مثل: القطن, فول الصويا , البطاطس ومحاصيل أخرى. وقد تمَّ أخذ مستوى الانبعاثات الحالي كنقطة مرجعية للمقارنة بها ؛ فقام الفريق بعمل ثلاثة نماذج لمقارنة تأثير تلك الانبعاثات على الأشجار وهى :
• النموذج الأول: إجراء بعض التحسينات على محطات إنتاج الطاقة من الفحم؛ لتقلل بعض تلك الانبعاثات.
• النموذج الثاني : شبيه بخطة أمريكا لتقليل الانبعاثات. [ خطة الطاقة النظيفة] • النموذج الثالث: تقليل الانبعاثات بفرض الرسوم.

اعتمدت #الدراسة على: أنّ هذه الانبعاثات [ ثاني أكسيد الكربون, أكاسيد الكبريت والنيتروجين] تُزيد من مستوى الأوزون السطحي، [غاز الأوزون الموجود بالقرب من سطح الأرض] الذى له تأثير معروف على تقليل نمو النباتات. فبمعرفة نسبة تلك الانبعاثات؛ يمكن معرفة نسبة الأوزون السطحي، الذي يمكن من خلاله تقدير حجم النقصان أو الزيادة في نمو النباتات.

استخدم #العلماء نموذج محاكاة رياضي للقيام بالبحث؛ فوجد العلماء ما يلي:
إذا بقيت تلك الانبعاثات على ما هي عليه [النموذج المرجعي] فإن إنتاجية فول الصويا, القطن, والبطاطس ستقل بنسبة [1.5 %]، بينما لن تتأثر الذرة بشكل كبير. ولكن، مع إدخال بعض التحسينات على عملية حرق الفحم وانتاج الكهرباء [النموذج الأول] ستتحسن نسب الإنتاج بشكل طفيف.

أمّا النموذج الثاني ،الذي يشبه نموذج الطاقة النظيفة، وفيه استبدال محطات إنتاج الكهرباء من الفحم بأخرى تعمل بالغاز ؛ لتقليل الانبعاثات، وزيادة استغلال الطاقة الشمسية ،وطاقة الرياح. فقد انخفضت نسبة الفقد في العديد من المحاصيل بنسب كبيرة، على سبيل المثال: في محصول الذرة من المتوقع أن تقل تلك النسبة حوالى[ 15.7 % ] عام [2020] ، فول الصويا [8.6 %] , القطن [6.7 % ].

أمّا النموذج الثالث، الذى يتضمن الوصول لنفس نسبة الانبعاثات بحلول عام [2020]، مثل النموذج الثاني ولكن عن طريق فرض رسوم على تلك الانبعاثات. فكانت نفس النسب تقريبا في انخفاض معدل فقد الإنتاجية في المحاصيل المختلفة مثل النموذج الثاني.

اعتمادا على أسعار تلك المحاصيل في السنين القليلة المقبلة، وبنسب زيادة الإنتاج تلك، فإن خطة الطاقة النظيفة ستعطى مدخولات تقدر بملايين الدولارات للعاملين في المجال الزراعي في الولايات المتحدة؛ مما يدعم من اقتصاديات هذا المجال.

هذه الدراسة تبين أن تقليل انبعاثات أكاسيد الكربون, النيتروجين والكبريت ليست مهمة للحفاظ على حياتنا كبشر، وتقليل الموت المبكر والأمراض، ولكنها ستساعد على ازدهار العديد من الأشجار والمحاصيل.
يخطط العلماء للقيام بدراسة تبين تأثير خطة الطاقة النظيفة على تقليل الضباب, المطر الحمضي، وإجراء مقارنات علمية بين خطط الطاقة المستقبلية وتأثيرها في #البيئة.


المصدر: هنا


رابط المنشور على صفحتنا


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟