.





الغرغرينا، تعرفها لكن هل تعلم أسبابها لتتجنبها؟

الغرغرينا، تعرفها
لكن هل تعلم أسبابها لتتجنبها؟

الجميع يعرف الغرغرينا، تلك الكلمة ذات الوقع الرهيب المخيف، لكن ما مقدار ما تعرفونه عنها؟ كيف تحدث وما أعراضها ولماذا ينتهي الأمر عادة ببتر العضو المصاب بها؟ وهل تعلم أسبابها لتتجنبها؟
تُشتَق كلمة الغرغرينا من الكلمة اللاتينية gangrene، والتي تعني علميًا موت أنسجة الجسم، وتصيب غالبًا الأطراف إما بسبب نقص التروية الدموية أو إصابات أو نتيجة الإنتانات البكتيرية الشديدة، وتزداد حالات الإصابة بالغرغرينا لدى الأشخاص ذوي الأمراض المؤثرة على نقل الدم وتدفقه داخل الأنسجة كداء السكري وتصلب الشرايين وداء رينو، إضافة إلى بعض أمراض المناعة.

كيف تميزها؟
تظهر أعراض الغرغرينا كالتالي:
أ- تغير في لون الجلد إلى البنفسجي أو الأسود.
ب- تورم وبثور متقرحة ممتلئة بإفرازات كريهة الرائحة.
ج- خط يفصل بين الجلد المصاب والجلد السليم.
د-ألم مفاجئ مصحوب ببرودة في الجلد.
يعتمد تشخيص الإصابة بالغرغرينا على الأعراض السابقة، بالإضافة لاستخدام الأشعة السينية، أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لتقييم مدى انتشار الغرغرينا داخل الجسم، وقد يقوم الطبيب أيضًا بزراعة للنسيج المصاب لمعرفة نوع البكتيريا المسببة للإنتان،
المصدر.
أنواع الغرغرينا:
للغرغرينا ست أنواع:
1- غرغرينا الأمراض (الغرغرينا الجافة): وهي أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بأمراض تؤثر على تدفق الدم في الأنسجة، كمرضى تصلب الشرايين ومرضى السكري. يجف النسيج في هذا النوع ويتحول لونه إلى الأزرق أو إلى أسود.
2-غرغرينا الحوادث (الغرغرينا الرطبة): تتضمن الغرغرينا الرطبة دائمًا إنتانات، وتحدث عادة نتيجة للإصابة بالحروق أو الحوادث التي يتم فيها سحق جزء من الجسم أو عصره والتي تؤدي إلى قطع إمدادات الدم بسرعة عن المنطقة المصابة، مما يتسبب في موت الأنسجة. سميت بالغرغرينا الرطبة بسبب تكون البثور المتقيحة في المنطقة المصابة. بسبب الانتشار السريع للغرغرينا الرطبة في جميع أنحاء الجسم فإنها تعد حالة مميتة للغاية إذا لم يتم علاجها بسرعة.
3-غرغرينا الأحشاء (الغرغرينا الداخلية): وهي تحدث نتيجة انقطاع تدفق الدم إلى الأعضاء الداخلية مثل الأمعاء والمرارة والزائدة الدودية، وتكون الأعراض مصحوبة بحمى وآلام شديدة.
4- الغرغرينا الغازية: تحدث نتيجة الإصابة بإنتان بكتيري سببه بكتيريا المطثية الحاطمة Clostridium perfringens التي تنتج سمومًا غازية نتيجة إصابة أو عملية جراحية. يبدو سطح البشرة طبيعيًا في بداية الإصابة. لكن مع تقدم الحالة، قد تصبح بشرتك شاحبة ثم تتطور إلى اللون الأحمر أو الأحمر الأرجواني، وقد يصدر الجلد المصاب صوتًا متقطعًا عند الضغط عليه بسبب الغاز داخل الأنسجة.
5- غرغرينا الأعضاء التناسلية (غرغرينا فورنييه): وهي حالة نادرة تشمل الأعضاء التناسلية الذكرية، ولكن يمكن للمرأة أن تصاب بهذا النوع من الغرغرينا أيضًا. تنشأ غرغرينا فورنييه عادة بسبب الإصابة في منطقة الأعضاء التناسلية أو المسالك البولية وتسبب الألم التناسلي والاحمرار والتورم.
6-غرغرينا الجراحة (الغرغرينا التآزرية أو غرغرينا ميليني): يحدث هذا النوع النادر من الغرغرينا عادة بعد العملية الجراحية، مع ظهور جروح جلدية مؤلمة بعد أسبوع إلى أسبوعين من الجراحة.

للأسف الشديد، فإنه لا يمكن استعادة الأنسجة الميتة، لكن يمكن اتخاذ خطوات لمنع تقدم الغرغرينا.
*الجراحة:
اعتمادًا على السبب الرئيسي للغرغرينا يتم اختيار الوسيلة العلاجية، يقوم الطبيب بإجراء العملية الجراحية لإزالة النسيج الميت.
إذا كانت هناك حاجة لعملية جراحية ترميمية، فقد يستخدم الطبيب عملية ترقيع الجلد لإصلاح الأضرار التي تسببت بها الغرغرينا، حيث يقوم الطبيب بإزالة الجلد الصحي من جزء آخر من جسمك – عادةً ما يكون مكانًا مخفيًا بواسطة ملابسك – وينشره بعناية فوق المنطقة المصابة.
في الحالات الشديدة من الغرغرينا، قد يحتاج الجزء المصاب من الجسم، مثل إصبع القدم أو اليد، إلى إزالته بشكل كامل جراحيًا (البتر)، والتعويض عنه لاحقًا بأطراف صناعية.
*الصادات الحيوية:
بما أن أحد أسباب الغرغرينا هي الإنتانات البكتيرية كما ذكرنا في السابق، فنحن بحاجة ماسة إلى استخدام الصادات الحيوية لوقف انتشار البكتيريا ومنعها من الوصول إلى الأنسجة السليمة وفي هذه الحالة يفضل إعطاء الصادات الحيوية على شكل حقن وريدية لوصول تراكيز أعلى من الدواء إلى الدم وبالتالي الوصول الأسرع إلى المناطق المصابة.
*العلاج بالأكسجين عالي الضغط:
يمكن أيضًا استخدام الأكسجين عالي الضغط في علاج الغرغرينا. يتمكن الدم بزيادة الضغط وزيادة محتوى الأكسجين من تحمل كميات أكبر من الأكسجين. مما يؤدي إلى إبطاء نمو جراثيم المطثية الحاطمة، التي تنشط في غياب الأكسجين ويساعد هذا على التئام الجروح المصابة بسهولة أكبر.
في هذا النوع من العلاج، يوضع المصاب في غرفة خاصة لذلك، لمدة 90 دقيقة وقد يحتاج الأمر إلى جلستين أو ثلاث يوميًا.

الوقاية:
إن الوقاية من الغرغرينا تأتي من خلال تجنب تفاقم الأمراض التي تزيد من خطر حدوثها، فعلى مريض السكري مثلًا أن يحافظ على مستويات السكر في دمه بالتزام الحمية الغذائية وتخفيف الوزن وتناول الأدوية اللازمة لخفض السكر، ومراقبة سكر دمه، بالإضافة إلى وقف التدخين الذي هو المسبب الأخطر لأمراض تصلب الشرايين والأوعية الدموية.
لطيفة أرسلوها لمن حصلت معه  :
أصيب التابعي الجليل عروة بن الزبير بالغرغرينا والتي كانت تسمى قديمًا بـ(الآكلة)، فقرر الأطباء بتر ساقه فطلب أن تُبتر وهو يصلي، بُترت ساقه وأغمي عليه من شدة الألم، وحين أفاق أمسك بساقه المبتورة وقال: (اللهم لك الحمد، كان لي أطرافٌ أربعة فأخذتَ واحدًا، ولئن كنتَ أخذتَ فقد أبقيتَ، وإن كنتَ قد ابتليتَ فلطالما عافيتَ، فلك الحمد على ما أخذتَ وعلى ما عافيتَ، اللهم إني لم أمشِ بها إلى سوء قط).
عافانا الله وإياكم.

إعداد: زينة طافش
مراجعة علمية: مجدولين البدوي
تدقيق لغوي: هيثم عكيلة


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق