.





الوجه الآخر للتستوستيرون

الوجه الآخر للتستوستيرون

الوجه الآخر للتستوستيرون
معلوم أنَّ التستوستيرون هو هرمون الذكورة والذي يُعدُّ هامًا للتنمية الإنجابية والجنسية. ولكن يُفرَز التستوستيرون أيضًا لدى النساء إنما بمستويات أقل.
ينتمي التستوستيرون إلى فئة الهرمونات الذكورية المدعوّة “الإندروجينات”، والتي يطلق عليها أيضًا اسم ” الستيرويدات الابتنائية”، يُنتَج التستوستيرون في الخصيتين في الدرجة الأولى، ويُصنَّع القليل منه في الغدتين الكظريتين.
من استخداماته وفوائده
يُعتبَر التستوستيرون مسؤولًا عن نمو الأعضاء التناسلية الذكرية قبل الولادة، وظهور الصفات الجنسية الثانوية عند البلوغ، كخشونة الصوت وازدياد حجم القضيب والخصيتين، ونمو شعر الوجه والجسم.
ولازالت الأبحاث قائمة على دراسة مدى تأثير التستوستيرون في علاج هشاشة العظام لدى الرجال عبر زيادة الكثافة العظمية
وفي الوقاية من سرطان الثدي لدى النساء عبر تقليل انقسام الخلايا الثديية.
#لكن ما هو الوجه الآخر لهرمون الذكورة هذا؟!
في دراسة جديدة تمت بالتعاون بين باحثين من معهد كاليفورنيا التقني ومدرسة وارتون في جامعة بنسلفانيا إضافةً لمختبر ZRT وجامعة ويسترن، قام الباحثون باختبار الفرضية التي تدعي بأن ارتفاع مستويات التستوستيرون لدى الرجال تزيد ميلهم للاعتماد على اتخاذ القرارات الحدسية، وتقلل من رغبتهم في الركون قليلًا للتفكير في هذه القرارات قبل اتخاذها.
وجد الباحثون أنَّ الرجال الذين أُعطوا التستوستيرون كانوا أكثر تسرعًا في اتخاذ القرارات مقارنة بمن أُعطوا الدواء الغُفُل (أي دواء لا يحوي أي مادة دوائية).
ولإثبات تلك الفرضية قام الباحثون في هذه الدراسة باختبار يُعتبَر الأكبر من نوعه في هذا المجال خضع له 243 متطوع ذكر اُختيروا عشوائيًا، أُعطي هؤلاء المتطوعون جرعات من التستوستيرون والدواء الغفل قبل إجراء اختبار ذهني، إضافة إلى مسائل رياضية لتحديد مدى التزام المشاركين والمهارات الرياضية الأساسية التي يملكونها.
من ضمن الاسئلة التي وُجهت للمتطوعين كمثال في هذا الاختبار :
إذا كان ثمن كرة ومضرب معًا 1.10 دولارًا، وكان ثمن المضرب يزيد عن ثمن الكرة 1 دولار، فكم سيكون ثمن الكرة ؟
الإجابة الأولى التي ستراود ذهن معظمنا هي 10 سنتات، لكنها إجابة خاطئة، لأن ثمن المضرب سيكون عندها أكثر بـ 90 سنتًا ليكون مجموعهما 1.1 وليس أكثر بـ1 دولار، أما الاجابة الصحيحة هي أن ثمن الكرة 5 سنتات و بهذا يكون ثمن المضرب 1.05 دولار .
إن ميل الإنسان للاعتماد على حدسه قد يجعله أكثر عرضة لاختيار الإجابة الخاطئة (10 سنتات)، بينما يجعلنا التفكير المعرفي أكثر إدراكًا للأخطاء البدئية ونتمكن بذلك من اختيار الإجابات الصحيحة.
لم يكن الاختبار محددًا بوقت معين، ويكافئ المشارك بدولار لكل إجابة صحيحة، وتُضاعف المكافئة في حال كانت جميع الإجابات صحيحة.
أظهرت نتائج الاختبار أن نقاط المجموعة التي تلقت التستوستيرون كانت أقل من نقاط المجموعة الأخرى التي تلقت الدواء الغفل، بمعدل 20 سؤال صحيح.
أعطت المجموعة التي تلقت التستوستيرون الإجابة الخاطئة أسرع، والإجابة الصحيحة أبطأ من المجموعة التي تلقت الدواء الغفل.
ربط الباحثون الظاهرة السابقة بازدياد مستوى التستوستيرون الذي يرفع من الثقة لدى البشر، ففي حال كان الشخص أكثر ثقة بنفسه وبقراراته، سيعتقد أنه على صواب، ولن يعاود تصحيح أخطائه لاعتقاده أنها غير موجودة من الأساس.
ختامًا: ثق بنفسك لا تتسرع 😉 وابتعد عن تعاطي الستيرويدات الابتنائية، ودمتم بصحة وعافية 🙂 #الفريق_الطبي
المصدر:
1-
https://www.caltech.edu/news/testosterone-makes-men-less-likely-question-their-impulses-55864
2-
https://www.livescience.com/38963-testosterone.html
3-
https://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1046/j.1365-2265.1999.00730.x/full
4-
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/26160683

إعداد: محمد سعيد
مراجعة: M.Al Badawi
تدقيق لغوي: زين العمر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟