.





بل من قلة الحياء!

فكل ما تراه من أساليب التجميل والزينة على وجوه الفتيات وأجسامهن في الطرق، فلا تعدنه من فَرْط الجمال، بل من قلة الحياء. واعلم أن المرأة لا تخضع حق الخضوع في نفسها إلا لشيئين: حيائها وغريزتها. قلت: يا عجبا! هذا أدق تفسير لقول تلك المرأة العربية: “تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها”. فإن اختضعت المرأة للحياء كفَّت غريزتها.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟