.





بَشَرَتُكْ (الجزء الرابع)

بَشَرَتُكْ (الجزء الرابع)
(البشرة الحسَّاسة)

كثيرًا ما نرى أناسًا يتحسسون من بعض المأكولات أو المكونات الغذائية أو الأدوية، وما إن يكتشفوا تلك الحساسية حتى يحرصوا على تجنب المنتجات التي تحتوي على ما قد يفعِّل جهازهم المناعي، وهم دائمو التفقد لما يقومون بشرائه، كذلك هم أصحاب البشرة الحساسة، فكما يتحسس الجسم من بعض العوامل التي تدخل إليه (كالأغذية والأدوية المسببة للحساسية)، كذلك قد تتحسس البشرة مما يلامسها.

تتميز البشرة الحساسة بسرعة التهيج والالتهاب والاحمرار وظهور الطفح الجلدي مع الحكة في حالة تعرضها لما لا يناسبها من المواد، كما أنها تشترك مع البشرة الجافة في حاجتها الدائمة للترطيب، وقد تكون تلك العلامات إشارة أيضًا لبعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والعد الوردي (نوع من أنواع حب الشباب)، والفيصل هو تزامن الأعراض مع استخدام بعض منتجات البشرة، ويراجع مع ذلك الطبيب لاستبعاد وجود أمراض.

نصائح عامة لا غنى عنها لأصحاب البشرة الحساسة:
1- (تفقد الملصقات): إن أهم ما يُنصَح به أصحاب البشرة الحساسة هو تفقد ملصق “للبشرة الحساسة” على المنتجات التي يتطلعون لشرائها، لكن بما أنه لا يوجد دائمًا رقابة ولأنه لا يمكن التحكم في استبعاد كل ما يسبب التحسس لكل الناس أثناء الصناعة، ولاختلاف البشرات في درجة تحسسها، وللمواد التي تتحسس لها، فدائمًا ما تكون النصيحة الأدق والأكثر واقعية هي …
2- (جرِّب قبل الشراء): من المفيد جدًا تجربة المنتجات على مساحة محدودة من البشرة ومراقبتها لمدة 72 ساعة، فذلك يؤكد مناسبتها وخلوها مما قد يتحسس الجلد تجاهه.
3- (لا تغير جميع المنتجات التي تستعملها دفعة واحدة): في حالة رغبتك في تغيير منتجات عنايتك بالبشرة، لا تغيرها مرة واحدة ولكن أضف واحدًا تلو الآخر بفاصل عدة أسابيع، فإذا تسبب أحدها في ضرر لك تعرفت عليه بسهولة.
4- (تجنب الروائح العطرية): الصابون والمنظفات والمرطبات غالبًا ما تحتوي على روائح عطرية قد تسبب الحساسية، ليس فقط الروائح العطرية صناعية المصدر بل حتى الطبيعي منها أو المستخلص من نباتات فهي كلها تندرج ضمن المواد ذات الرائحة العطرية.
5- (احترس من المواد الحافظة): وأشهرها مادة البرابين Parabens ومشتقاتها والتي تتواجد في مستحضرات التجميل ومزيلات رائحة العرق وغيرها، فَتفقد المكونات وتأكد أن المنتج “خالٍ من البرابين”، كذلك انتبه لبعض الحافظات الأخرى مثل Methylchloroisothiazolinone و Methylisothiazolinone.
6- (كل ما يزيد من جفاف البشرة ممنوع): مثل قابضات المسام والكحول المتواجد فيها أو في المنظفات المختلفة وعملية تقشير البشرة.
7- (حافظ على مسامك مفتوحة): حيث أن البشرة الحساسة معرضة دائمًا لظهور حب الشباب فعليك دائمًا الحذر من انسداد المسام باستخدام منتجات “خالية من الزيوت” “لا تسد المسام”.
8- (واقيات شمس فيزيائية): ما قد لا يعرفه الكثير أن واقيات الشمس نوعان: (كيميائية) تقوم بامتصاص أشعة الشمس وتكسيرها وأخرى (فيزيائية) مصنوعة من جزيئات معدنية تعكس أشعة الشمس، فتجنبًا لأي تفاعلات بين أشعة الشمس والمواد الكيميائية والتي قد يصدر عنها حساسية تعرف (بالحساسية الضوئية) يُنصح باستخدام واقيات شمس فيزيائية لأصحاب البشرة الحساسة (راجع مقالنا عن الواقيات الشمسية لمزيد من التفاصيل ).
9- (لا تهمل التغيرات الجلدية): حتى وإن لم تكن استخدمت منتجًا جديدًا مؤخرًا فإن البشرة قد تعتاد مكونًا معينًا ثم تتفاعل معه تفاعلًا ضارًا أو قد تغير الشركة المصنعة المكونات المستخدمة بدون تنبيه واضح لعملائها، فلا تهمل البثور أو التهيجات المفاجئة وراجع طبيب الجلدية الخاص بك.

والآن مع تطبيق سريع لتلك النصائح على نمط العناية اليومي  : 
(المنظفات)
يجب أن تكون المنظفات خالية من الصابون والروائح العطرية والكحول، ومن المهم أيضًا تجنب المنظفات التي تحتوي على “حُبيبات” والتي تهدف لإزالة الجلد الميت بالاحتكاك وهو مما يؤدي لتهيج البشرة كما تفعل المقشّرات وخاصة التي تحتوي على أحماض مثل حمض الساليسليك، فتجنب ذلك كله!

(المرطبات)
الترطيب من أهم ما تحتاجه البشرة الحساسة، وأفضل المواد المرطبة هو الفازلين والزيوت المعدنية والكريمات المحتوية على زيوت مثل الجوجوبا والزيتون، ومن الأفضل استخدام مرطبات ذات قوام كثيف مثل الكريمات مع تجنب المستحضرات التي تحتوي على روائح عطرية وصبغات والبحث عن الإضافات المهدئة للبشرة مثل الكاموميل والصبار ومكونات البوليفينول المستخلصة من الشاي الأخضر.

(واقيات الشمس)
من المهم استخدام واقي شمس بحماية 30 أو أكثر طوال العام واختياره من النوع الفيزيائي المكون من مادة أكسيد الزنك Zinc oxide أو ثاني أكسيد التيتانيوم Titanium dioxide أو كليهما 

(مستحضرات التجميل) 
كما في غيرها من المستحضرات يُنصح بتجنب المنتجات التي تحتوي على روائح عطرية أو صبغات أو أحماض أو مواد حافظة، كذلك التأكد أنها غير مغلقة للمسام بخلوها من الزيوت “Oil Free” مع ضرورة إزالتها قبل النوم.

دمتم محبين لبشرتكم وممتنين لها وشاكرين نعمة الله بالعناية بها 

 

مقالنا السابق عن الواقيات الشمسية

المصادر: 1 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟