.





تجريد عالم الوراثة الملحد (جيمس واتسون) من ألقابه التكريمية لتكراره تصريحاته العنصرية!

تجريد عالم الوراثة الملحد (جيمس واتسون) من ألقابه التكريمية لتكراره تصريحاته العنصرية!

على درب داروين الذي جعل السود في منزلة دون البيض في السلم التطوري؛ سار عالم الوراثة الملحد [1] جيمس واتسون المشارك في اكتشاف بنية الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين DNA (والتي أهلته للحصول على جائزة نوبل مشاركةً مع زملائه عام 1962) ، حيث كرر تصريحه الذي مفاده: “أن السود أقل ذكاءً من البيض”، وهذه ليست المرة الأولى التي يصرح فيها مثل هذه التصريحات.
ففي عام 2007م صرح تصريحات مشابهة، واعتذر عقبها عن ما بَدَر منه من إساءة [2] لكنها كانت قد كلفته منصبه كمستشار بمعمل Cold Spring Harpor (أحد المعامل الرائدة في علم السرطان والجينوم في الولايات المتحدة الأمريكية) ،حيث أُعفي من جميع مسؤولياته بالمعمل الذي كان رئيسه يوما ما ! وبعدما اعتذر اكتفى المعمل بجعله مستشارًا فخريًا للمعمل وترك اسم مدرسة سُميت على اسمه بالمعمل تكريمًا له.
ومع تجدّد و تكرار تصريحاته العنصرية جُرّد من لقبه الفخري كمستشار للمعمل أيضًا، وصرّح القائمون على المعمل أن ما بدر من تصريحات من الدكتور واتسون تعتبر من قبيل التصريحات المستهجنة وغير المدعومة بأدلة علمية، وتناقض اعتذاره السابق بشأن موقفه الذي تراجع عنه حين اعترف أن ادعاءاته لا تقوم على أسسٍ علمية. [3]
الجدير بالذكر أن بعض الأقوال تشير إلى أن واتسون وكريك (مكتشفي بنية الDNA) قد سرقا بعض البيانات من العالمة روزاليند فرانكلين. [4]

المصادر:  1  2  3  4


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق