.





تطبيقات الهواتف الذكية لقياس ضغط الدم عادة ما تكون خاطئة!

12525276_579633198865205_2583591374062387962_o

تطبيقات الهواتف الذكية لقياس ضغط الدم عادة ما تكون خاطئة!

أوضح باحثون أنّ تطبيقاتِ الهواتف الذكية المستخدمةَ لقياس ضغط الدم غيرُ دقيقة؛ فهي تعطي قراءاتٍ خاطئة لقيم ضغط الدم المرتفعة لأربعة من كلِّ خمسة مرضًى قاموا باستخدامها.

وقال الدكتور ( تيموثي بلانت ) الطبيب الباطنيّ في كلية الطب في جامعة ( جونز هوبكينز ) والمُشرِف على هذه الدراسة:
“إن قياس ضغط الدم الفوريّ مُعَدٌّ لإعطاء قيم تقريبية فقط، حيث يضع المستخدمون الهاتفَ الذكيَّ على الجانب الأيسر من الصدر، بينما يضعون إصبعَ السبابة على كاميرة الهاتف، لكنّ (80%) من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم سريريًّا (140/90) ظهرَتْ لديهم قيمُ ضغطٍ طبيعيةٍ باستخدام هذه التطبيقات!
إنِ استخدم مرضى ضغط الدم المرتفع الفحصَ الفوريّ لمُتابَعة حالتهم في المنزل فإنه سيُخبِرهم في أغلب الأحيان أنهم بخير، بينما هم ليسوا كذلك!”.

التطبيق لم يَعُد معروضًا للبيع على متجر تطبيقات ( آيفون ) أو ( جوجل بلاي )”، لكنْ يُوجَد العديد من النسخ المُقلَّدة التي لا تزال موجودة حتى الآن.
منذ أن عُرِض التطبيق في حزيران من عام 2014 م حتى سحبه في تموز من عام 2015 م قضى التطبيق (156) يومًا كواحدٍ مِن بين (50) تطبيقًا كأكثر تطبيقات آيفون مبيعًا، وذلك بما يَقرُبُ من (950) نسخة على الأقل بيعَتْ في كل يوم من هذه الأيام.

ومن المعروف أنّ معالجة ضغط الدم المرتفع إن لم تتحقّق فإنه ذلك يؤدي إلى أمراض القلب، والسكتة الدماغية، وتلف الكلى، ومشاكل صحية عديدة؛ لذالك كان لا بُدَّ من التحقُّق من صحّة هذه التطبيقات ودقتها.

قام الباحثون بإجراء فحص ضغط الدم لـ (85) متطوعًا بالغًا مرّتين؛ وذلك باستخدام تطبيقات فحص الضغط الفورية، والأجهزة التقليدية -أي كفة قياس ضغط الدم المنفوخة-، فوجدوا أنّ قراءاتِ ضغط الدم الانقباضي -الرقم في البسط- كانت -بالمتوسط- أقلَّ بـ (12) درجة تقريبًا، وقراءاتِ ضغط الدم الانبساطي -الرقم في المقام- كانت -بالمتوسط- أقلَّ بـ (10) درجات تقريبًا.

قال الدكتور ( كلايد يانسي ) المدير السابق لجمعية القلب الأمريكية: “إن هذه النتائج غير جيدة بشكل كاف”، وأضاف: “نحن نفهم أن الأرقام عندما نقوم بقياس ضغط الدم تعطي دلالة مهمة، فنحن لا نستطيع التغاضيَ عن زيادةٍ أو نقصانٍ بمقدار (5-7) درجات”.

وكانت مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية ( U.S FDA ) قد أصدرت في شباط من عام 2015 م تعليماتٍ جديدةً لتنظيم التطبيقات الطبية على الهواتف النقالة، وذلك بعد أشهر من إطلاق تطبيق قياس الضغط الفوري، وقد نصَّتْ هذه التعليمات على وجوب أخذ موافقة ( FDA ) قبل إطلاق مثل هذه التطبيقات الطبية.

وقد قامَتِ المواقع الإلكترونية لقياس ضغط الدم الفوري بإطلاق تحذيرات على مواقعها تقول: ” لا تعتمد على قياس الضغط الفوري للحصول على مشورة صحية أو تشخيص، فهو ليس ببديلٍ عن الأجهزة التقليدية لقياس ضغط الدم “. وقد قامت بعض المواقع بالمزيد من التحذيرات بقولها إن هذه التطبيقات لأغراض ترفيهية فقط.

وقال الدكتور ( بلانت ) أنه غير متأكد ممّا إن كان بالإمكان سحبُ هذه التطبيقات بعد تحميلها على حاسوب الشخص أو هاتفه المحمول.

تم نشر هذه الدراسة في دورية ( JAMA internal medicine )، كما تم عرضها خلال اجتماع جمعية القلب الأمريكية في ( فينيكس ).

اضغط هنا


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق