.





تكلفة الفرصة الضائعة (البديلة)

مداخلة اقتصادية: تكلفة الفرصة الضائعة (البديلة)

« يُعتَبر هذا المبدأ من أهم مبادئ الاقتصاد، ويقوم على: إنَّ كل فعلٍ يقوم به الفرد ينطوي على التضحيةِ بفعلٍ آخر، كان ممكنًا القيام به عِوضًا عن الفعل الذي تم تنفيذه.
فالتكلفة الفعلية لشيءٍ ما، هي: التكلفة الفعلية للأمر البديل إضافةً إلى المنفعة التي كان يمكن الحصول عليها منه، ويقوم هذا المبدأ على المفاضلةِ والمقارنة بين أمرين ممكن حدوثهما، واختيار أحدهما يعني التضحية بالآخر.
الفرصة البديلة لدفع تكاليف الدراسة الجامعية، مثلًا: القيام بأعمالٍ تجارية، فعند اتخاذ القرار بدفع هذه التكاليف دون اللجوء للأعمال التِجارية، فإنَّ صاحبَ القرار يكون قد تنازلَ عن فرصةِ القيامِ بأعمال تجارية نافعة.
تجدر الإشارة هنا إلى أن هذا المبدأ يعتمد على قاعدة (ندرة الموارد الاقتصادية)، وعلى قاعدة (الفعالية والكفاءة الاقتصادية). »

من كتاب »تساؤلات اقتصادية«، تأليف: د. محمد نضال الشعَّار، الطبعة الرابعة لعام 2009


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟