.





تهنئة لعضوَي المبادرة، وتوثيق حالة نادرة في مستشفى جامعة حلب

تهنئة لعضوَي المبادرة، وتوثيق حالة نادرة في مستشفى جامعة حلب

تهنئة: شارك عضوا الفريق الطبي في الباحثون المسلمون أحمد خليل وأحمد ناولو في توثيق تشخيص حالة نادرة رُفعت بها ورقة علمية في مجلة أوكسفورد للحالات الجراحية OXFORD JOURNAL FOR SURGICAL CASE REPORTS.

الجدير بالذكر، والأمر المبهج، أنَّ العضوان ما يزالان طلابًا لم يتخرجا بعد، وهذه أول ورقة علمية يشاركان فيها، تحت إشراف أستاذتهم. أما التفاصيل:
تتميز الحالات الطبية النادرة بصعوبة تشخيصها إلا بعد القيام بالكثير من الإجراءات التشخيصية والاستشارات الطبية من كبار الأساتذة والخبراء، ومع كل ذلك قد لا يصل الأطباء لوضع تشخيص دقيق للمرض.
اكتشف جراحون وأطباء من مشفى جامعة حلب السورية حالة طبية نادرة جدًا لمريضة بعمر ٣٣ سنة قد جاءت المستشفى بشكاية ألم بطني شديد وخاصة في الربع السفلي الأيمن للبطن، وإقياءات منذ ٥ أيام وتطورت لحالة بطن حادة، وقد كان السبب هو حصول انسداد في الأمعاء. وتبين من التاريخ المرضي أنَّ المريضة تتناول الأسبرين بشكل منتظم منذ سنتين.

بعدما قام الكادر الطبي بالكثير من العمل والجهد والاستقصاءات الشعاعية والمخبرية والمجهرية تم تشخيص “داء الحواجز” Diaphragm disease وهو مرض شديد الندرة، يتسبب بانسداد على مستوى الأمعاء.
أُجري العمل الجراحي الذي تمحور حول استئصال الكتلة السادة عبر فتح البطن وإرسال عينات للتشريح المرضي لنفي وجود أي خباثات أو آفات أخرى وتم تخريج المريضة بعد 5 أيام بحالة جيدة.

لم يُعرف إلى الآن الآلية الدقيقة لهذا المرض لكن أغلب النظريات تشير لتورط مضادات الالتهاب غير الستيرويدية فيه (NSAIDs) وتعتبر المفتاح الأول للتشخيص والشك بوجود هذا المرض النادر.
حيث أن معظم الحالات المشخصة حول العالم ترافقت مع تناول مزمن لهذه الأدوية (تذكر أن المريضة هنا تتناول الأسبرين منذ سنتين).
الحالة تم توثيقها ونشرها في مجلة أكسفورد للحالات الجراحية OXFORD JOURNAL FOR SURGICAL CASE REPORTS.

يجدر بالذكر أن هذه الحالات ورغم ندرتها وضعف مخرجاتها العلمية إلا أنها تساهم في إغناء الأدب الطبي وفي حث العلماء حول العالم على إجراء دراسات أوسع لتعميق فهمنا للآلية المرضية مما يسهم في تحسين الرعاية الطبية.
نسأل الله أن يفتح لهم بهذه الخطوة درب الأبحاث ونفع الناس والأمة. وأن نرى متابعينا أيضًا يسعون في العلم والخير راجين بذلك وجه الله ورضاه.

الورقة العلمية

إعداد: الفريق الطبي
تدقيق لغوي: هيثم عكيلة


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟