.





جائزة مسائل الألفية

جائزة مسائل الألفية

من أجل الاحتفال بالرياضيات في الألفية الجديدة، أنشأ معهد “كلاي” للرياضيات بجامعة (كامبريدج) بولاية” (ماساتشوستس) سبع جوائز لسبع معضلات رياضية.
وقد تم تصميم هذه الجوائز للمساهمة في حل بعض من أصعب المعضلات التي واجهها علماء الرياضيات في مطلع الألفية الثانية، وذلك لرفع وعي عامة الناس بحقيقة أنه في الرياضيات ما تزال الحدود مفتوحة، والعديد من المسائل الهامة التي لم تُحل قد كَثُرَت، وقد تم التأكيد على أهمية العمل من أجل إيجاد حل للمعضلات والمسائل الأكثر صعوبة، ولتقدير الإنجاز في الرياضيات ذات الحجم التاريخي.
تم الإعلان عن الجوائز في اجتماع عُقِد في باريس بتاريخ 24/مايو/2000. في (كوليج دو فرانس).
وفي هذا السياق تم تقديم ثلاث محاضرات: تحدث فيها “تيموثي جاورز” عن “أهمية الرياضيات”.
كما تحدث “مايكل عطية ” و “جون تيت” عن تلك المسائل بأنفسهم.
يُذكر أن اختيار هذه المسائل السبع جاء عن طريق المجلس الاستشاري العلمي المؤسس ل (CMI) ، والذي تم عقده مع كبار الخبراء في جميع أنحاء العالم، حيث كان تركيز المجلس على الأسئلة الكلاسيكية المهمة التي صَعُب حلها لسنوات عديدة.
بعد قرار المجلس الاستشاري العلمي خصص مجلس إدارة (CMI) صندوق جائزة بقيمة 7 ملايين دولار لحلول هذه المسائل، مع تخصيص مليون دولار لحل كل معضلة.
الجدير بالذكر أن إحدى مسائل جائزة الألفية السبع، كانت فَرَضيّة ريمان، التي صيغت في عام 1859، والتي تظهر أيضًا في قائمة من ثلاثٍ وعشرين مسألة تمت مناقشتها في العنوان الذي ألقاه “ديفيد هيلبرت” في باريس في 9/أغسطس/1900.

تحظى قواعد منح الجائزة بموافقة المجلس الاستشاري العلمي ل(CMI) وموافقة المدراء، كما يتحمل أعضاء هذه المجالس مسؤولية الحفاظ على طبيعة هذه الجائزة ونزاهتها وروحها.

ترجمة: إبراهيم حجاج
مراجعة: محمد سليمان
تدقيق لُغوي: ليث النيص

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق