.





جراثيمك المعوية قد يكون لها علاقة بأمراض المناعة

جراثيمك المعوية قد يكون لها علاقة بأمراض المناعة
دراسة جديدة تُظهر أن حصول خللٍ في الفلورا Dysbiosis قد يكون له علاقة بحدوث أمراض مناعية ذاتية، وخصوصًا السكري ذا النمط الأول، والتصلب اللويحي، والتهاب المفاصل الرثياني، والذئبة الحمامية الجهازية، بالإضافة للبدانة ومرض التوحد! وهي أمراض مناعية أساسية تعاني منها البشرية.
إن وجود تفاعلات معقدة بين جهاز المناعة عند المضيف (الإنسان) والجراثيم المفيدة يتطلب المحافظة على حالة توازن في الأمعاء. ففي هذه العلاقة التعايشية؛ تفيد الجراثيم المعوية بعمليات تخمّر السكريات والهضم، واصطناع فيتامينات، وتطوير النسيج اللمفاوي للأمعاء، بالإضافة إلى أنها تمنع تشكل المستعمرات الجرثومية. في المقابل يقدم المضيف مكانًا وموادّ غذائية لهذه الجراثيم المعوية.
عندما تختل هذه العلاقة متبادلة المنافع وتظهر التداخلات بين الخلايا المناعية والجراثيم المعوية، فإن هذه الجراثيم قد تسبب أو تساهم في ظهور أمراض خمجية وتثير كذلك أمراضًا مناعية ذاتية.
اجتهد الباحثون بتوضيح دور الجراثيم المعوية في حدوث أمراض مناعية ذاتية، ووجدوا مقاربة علاجية جديدة لعلاج مثل هذه الأمراض. تتضمن هذه المقاربة إعطاء الفلورا وتخريب الحاجز الظهاري للأمعاء، ولكن تبقى الآليات غير معروفة بشكل واضح.

المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟