.





جراثيم مقاومة للصادات لكن هذه المرة في القطب الشمالي!

جراثيم مقاومة للصادات
لكن هذه المرة في القطب الشمالي!

– تنتشر مقاومة المضادات الحيوية في البكتيريا بسرعة في جميع أنحاء العالم، وعادةً ما يُلقى اللوم على الاستخدام المفرط والعشوائي للمضادات الحيوية، ولكن يبدو أنَّه لا يمكن تفسير معدل ومدى الانتشار بالإفراط في الاستخدام فقط؛
عثر العلماء مجددًا على جراثيم مقاومة للمضادات الحيوية في أجزاء نائية من العالم. بالتحديد في سفالبارد في منطقة القطب الشمالي. حيث لا يوجد تقريبًا بشر ولا مضادات حيوية أساسًا. 
-وفي التفاصيل؛ استخرج مجموعة من العلماء الحمض النووي البكتيري من 40 عينة من التربة في ثمانية مواقع، على بعد 300 كيلو متر من القطب الشمالي. هذا الموقع غير معتاد إلى حد ما لوجود الحياة فيه. ووجدوا 131 جينة مقاومة للمضادات الحيوية مرتبطة بتسع فئات رئيسية من المضادات الحيوية. العديد منها يستخدم لعلاج العدوى البشرية والبيطرية.
-أحد هذه الجينات “المهاجرة” ولعله الأخطر يدعى blaNDM-1 يعتبر مقاوم لأحد أنواع المضادات الحيوية(carbapenem) الذي يعد من العلاجات التي تشكل الملاذ الأخير للبشرية.
يعتقد العلماء أن هذا الجين قد هاجر من الهند إلى القطب الشمالي بطريقة غريبة. ويبدو أن الماء الملوث ببراز البشر والحيوانات هو المتهم بنقله!

المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق