.





جهاز تخطيط القلب الكهربائي ECG

1935634_546405165521342_6280313351666552044_n

جهاز تخطيط القلب الكهربائي ECG : ما هو؟ وما وظيفته؟ وما أجزاؤه؟ وكيف يعمل؟؟!
تعرفوا معنا على الإجابات في هذا المقال
——————————————

ما هو #‏جهاز_تخطيط_القلب؟
هو جهاز خاص من أهم الأجهزة الطبية، يقوم بتخْطِيط كهربائية القلب (Electrocardiography أو إختصاراً ECG) من خلال نقل الإشارة الكهربائية الناتجة عن نشاط القلب وعرضها على الطبيب لمراقبتها فيساعد الطبيب على معرفة السبب وراء بعض الأعراض مثل الخفقان أو ألم الصدر، ويعد هذا الجهاز جزء أساسي من العديد من الأجهزة الطبية مثل جهاز المراقبة القلبية وجهاز الصدمة الكهربائية “مزيل الرجفان البطيني” كما يوجد منه العديد من الأشكال وذلك مع اختلاف التطور العلمي.

‫#‏ما_وظيفته؟
وظيفة هذا الجهاز نقل الإشارة الكهربائية من جسم الإنسان وتضخيمها مع إزالة الإشارات الأخرى المتراكبة عليها سواء كان مصدرها الجسم البشري أو ضجيج خارجي ومن ثم طباعتها على ورق مللي متري أو عرضها على شاشة الكترونية.
ويجدر الذكر بأن الإشارة التي سيقتبسها الجهاز من جسم الإنسان يبلغ مطالها 1 ميللي فولط , ولذلك يجب على الجهاز أن يكون عالي الحساسية.

‫#‏مِما_يتألف؟
ويتألف الجهاز من الأجزاء التالية:
1- الأسلاك والالكترود:
يحتوي على الكترودين (مجسين) على الأقل ودارة تكبير أولي لكل واحد منهما:
لأن وظيفة الجهاز هي إظهار فرق كمون للإشارة القلبية بين نقطتين من الجسم.

‫#‏الالكترود‬ هو الجزء الذي يكون على تماس مع الجسم وينقسم إلى نوعين#‏الكترود_صدري‬ (ويتألف من جزئين رئيسين هما سطح التماس وهو سطح معدني عالي الناقلية و يلتصق به طرف لوصل السلك ,أما الجزء الآخر وهو الماصة المطاطية والتي غالباً ما تكون زرقاء اللون ووظيفتها افرغ الهواء من الالكترود قبل وضعه على سطح الجسم وذلك لتماس أفضل مع الجسم وغالباً مايدهن الجلد بسائل يزيد من ناقليته للحفاظ قدر الإمكان على شكل الموجة المأخوذة), أما النوع الآخر فهو#‏الكترود_الأطراف‬ والذي يأتي ملقطي الشكل وملون كل لون بحسب الطرف الذي سيوضع عليه .

وفي التخطيط الكامل يتم وضع 6 الكترودات على الصدر و 4 الكترودات على الأطراف (كما هو موضح في الصورة) كلها تقتبس اشارة عدا الكترود الطرف السفلي اليميني والذي يعتبره الأطباء النقطة المرجعية.

‫#‏الأسلاك‬ : تصل الأسلاك الالكترودات مع الجهاز وتكون تلك الأسلاك من النحاس الدقيق والمحجب وذلك كي لا تتأثر الإشارة المقتبسة بموجات الضجيج الكهربائي.

2- دارة التكبير الأولي:
وهي دارة مكبر غير عاكس شكلها الرئيسي يشابه الشكل المجاور حيث تدخل الإشارة المقتبسة إلى المدخل الغير عاكس لمكبر العمليات أم الطرف العاكس فيكون موصل مع مقاومة R1 إلى الأرضي و توجد أيضاً مقاومة تغذية عكسية Rf.
لكن هذا الشكل وهو شكل مبدئي حيث أن الدارة العملية تحوي الكثير من العناصر الأخرى التي تعمل على تصفية الأشارة المقتبسة لاسيما مكثف موصول على التفرع مع Rf.
ووظيفة هذا الجزء تضخيم الإشارة دون الإشافة عليها ويكون التكبير بين 15-30 مرة وذلك ليصبح المطال حوالي 25 ميللي فولط.

3- ناخب الإشارة :
ذكرنا سابقاً أن التخطيط هو عبارة عن فرق كمون للاشارة القلبية بين نقطتين من الجسم ولكن هنا نحن نأخذ تسع اشارات معاً (ستة من على الصدر واشارة من اليد اليمنى و اشارة من اليد اليسرى واشارة من القدم اليسرى) ولكن ناخب (فلتر) الشارة عليه أن يختار الإشارتين الواجب طرحهما من بعض ويتم التحكم به عن طريق الطبيب حيث ينتقل الطبيب عن طريق مفتاح إلى الاشارة المرادة وقد استغني عن هذا الجزء من الجهاز في الكثير من الأجهزة لأنه أصبح من الممكن تسجيل كافة الإشارات سويةً .

4- دارة الترشيح:
هي دارة شبيهة إلى حد ما بدارة “مرشح تمرير منخفض” وظيفتها حذف الترددات التي تكون أعلى من تردد النشاط القلبي و غالباً ما يتم الحذف عند التردد 180 هرتز , وتحوي هذه الدارة مكثف كيميائي في بدايتها وظيفته فصل التيارات المستمرة المتراكبة على الإشارة القلبية ويجب أن يكون مكبر العمليات في هذا المرشح يعمل بشكل جيد على هذا المجال الترددي , ولا تتم أي عملية تكبير تذكر في هذه المرحلة من الدارة ويجب الذكر أن الإشارة القلبية تكون بين الترددات 0.001 هرتز وحتى 180 هرتز .

5- دارة التكبير النهائي:
وهي دارة تشبه إلى حد ما دارة المكبر المقارن لكنها تحوي بعض التعقيدات الأخرى كما تحوي مكثفات مربوطة على التغذية العكسية كما تختلف التفصيلات من جهاز لآخر ويتم إدخال إحدى الإشارات على المدخل العاكس وإدخال الإشارة الأخرى على المدخل العاكس, ومن ثم نأخذ الإشارة الناتجة بعد تضخيمها ربما لأكثر من 100 مرة وذلك بحسب الإشارة المرغوب بعرضها .

6- دارة حذف التردد 50 هرتز:
وظيفة هذه الدارة هو حذف المجال الترددي 50 هرتز والذي يكون ناتج عن التشويش في شبكة كهرباء المدينة وربما تكون الدارة لحذف التردد 60 هرتز تبعاً لاختلاف نظم الكهرباء في البلدان وبذلك نكون حصلنا في النهاية على الإشارة القلبية المطلوب الحصول عليها وتعرض بعض ذلك على شاشة أو تطبع على ورق ميللي متري.

7- دارة المعالجة : وظيفتها ترجمة الإشارة الكهربائية إلى أوامر برمجية تنفذ إما للطابعة نافثة للحبر أو حرارية وإما إلى شاشة عرض الكترونية.

لتظهر لنا النتيجة على شكل مخطط بياني يوضح لنا الحالة الصحية للقلب!!


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟