.





حيوان قاتل يعيش بيننا !

حيوان قاتل يعيش بيننا !

تعودنا منذ الصغر مشاهدةَ الحيوانات من حولنا في المنزل والشارع وغيرهما من الأماكن، ومن المشاهد المألوفة لدى كثيرٍ منا رؤية (أبو بريص) أو ما يدعى بالوزغ على جدران المنازل، لكن هل فكرت يوماً كم يحمل من المخاطر في جعبته؟
بدأت في الأعوام القليلة الماضية تربية (أبو بريص) حيواناً أليفاً في بعض المنازل، وبدأت معها دراسة الأمراض التي يمكن أن ينقلها هذا الكائن، وخرج العديد من الدراسات على الخطورة التي يحملها هذا الكائن من أمراض مُعدية ومنها مرض السالمونيلا (تجدون تفصيلاً له على موقعنا)، إذ تم الإبلاغ عن ارتباط (أبو بريص) بالسالمونيلا في عشرين ولاية وفقاً لمراكز السيطرة ومنع الأمراض في الولايات المتحدة الأمريكية [1].

ومن تلك الدراسات ما قام به باحثون من جامعة جورجيا على نوع من أنواع (أبو بريص) يدعى (Gekko gecko) المنتشر في جنوب آسيا، عمل الباحثون على جمع عينات من براز (أبو بريص) لدراسة تأثير المضادات الحيوية عليها؛ وتوصلوا إلى أن البكتريا المعوية في هذا الحيوان كانت مقاومةً للمضادات الحيوية، تقول سونيا هرنانديز (بروفيسور مساعد اختصاصها أمراض الحياة البرية وأحد مؤلفي الدراسة): «تبين الدراسة كيف أن الحيوانات المستوردة تُدخل البكتريا إلى سكان المنازل. بصورة عامة، إنها فكرة جيدة أن نعلم أياً من البكتريا تدخل مع الحيوانات».

وجد الباحثون أن البكتريا الموجودة في (أبو بريص) كانت مقاومة لمجموعات من المضادات الحيوية شائعةِ الاستعمال في جنوب آسيا، مثل: كلورامفينيكول (Chloramphenicol)، والأمينوبنسلين (Aminopenicillin’s)، والتيتراساكلين (Tetracycline’s)، ووجدوا كذلك معدلاتٍ عاليةً من المقاومة بين المضادات الحيوية الشائعة في الولايات المتحدة مثل مجموعات السيفالوسبورين والبنسلين (cephalosporin’s and penicillin’s)، وتقول كيسي أحد مؤلفي الدراسة: «على مربي الحيوان ولا سيما الأطفال غسل أيديهم دائماً عند اتصالهم مع (أبو بريص) بشكل مباشر أو غير مباشر، وإذا ما أصيب مربو هذا الحيوان بعدوى، فربما لن يستطيع الطبيب علاجها بمضادات حيوية معينة». ومن المشاكل الأخرى الخطيرة حول هذا الكائن أنه إذا تم إطلاقه في البرية فيمكنه نقل البكتريا إلى حياة برية أخرى؛ مما يتسبب في خلق مشاكل أخرى أكبر ضرراً وهو ما لا يعيه مالكو هذه الكائنات، كما يجب على تجار الحيوانات الأليفة أن يفحصوا الكائنات المسببة للأمراض؛ لمنع البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية من الانتشار في المنازل، ويبدو أن الباحثين لم يتوصلوا في دراستهم لسبب وجود البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية عند (أبو بريص) بعد [2].

المصادر:  1  2  3

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق