.





خرق نواة الذرة

في مثل هذا اليوم 3 يناير من عام 1919 ، تمكّن الكيميائي والفيزيائي النيوزيلاندي إيرنست رذرفورد من خرق نواة الذرة من خلال تسليط جسيمات ألفا على ذرات النيتروجين، ولاحظ نتيجة ذلك تحرر بروتون.

المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟