.





داء بهجت، أو متلازمة بهجت، ماذا تعرفون عنها؟

16298623_735056349989555_7185680782904225904_n.pngohde67b33d89319e83bc850664f2c99e64oe58FDBFD8

لا بد أننا جميعًا قد لفت انتباهنا هذا العنوان الغريب #داءبهجت أو #متلازمةبهجت ما هذا المرض؟؟ وهل هو بسيطٌ كما يبدو اسمه؟؟ وما هي أعراضه؟؟ وما طرق الوقاية والعلاج؟؟؟
لنبدأ أولًا #بتعريف هذا المرض:

داء بهجت: (beh-CHETS)

هو مرضٌ نادرٌ يحدث بسبب الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية داخل الجسم نتيجة رد فعلٍ التهابي ومناعي ضد خلايا الجسم نفسها.

يرافق هذا المرض عددٌ من الأعراض والإشارات والتي ربما تكون غير مترابطةٍ في البداية، ربما تتضمن تقرحاتٍ فمويةً، والتهابًا في العينين، وطفحًا جلديًا، وجروحًا، بالإضافة إلى تقرحاتٍ في الطرق التناسلية.
ولا بد من الإشارة هنا إلى أنَّ تأثيرات هذا المرض تختلف من شخصٍ إلى آخر.

#الأعراض:

تختلف الأعراض باختلاف الجزء المتأثر من الجسم.
1)الفم: تقرحاتٌ مؤلمةٌ وهي الإشارة الأكثر شيوعًا لمرض بهجت؛ بالبداية تظهر بارزةً وعلى شكل دوائرٍ والتي سرعان ما تتحول إلى تقرحاتٍ مؤلمةٍ.
2)الجلد: مشاكل الجلد المرافقة لهذا المرض متنوعةٌ جدًا حيث يمكن أن تظهر على شكل حب شبابٍ متقرحٍ على الجسم، أو عقدٍ صغيرةٍ دائريةٍ محمرةٍ ومؤلمةٍ وخصيصًا أسفل القدمين.
3)القنوات التناسلية: من الممكن أن يرافق هذا المرض التهاباتٌ وتقرحاتٌ مؤلمةٌ في الطرق التناسلية ومن الممكن أن تتحول هذه القروح إلى جروحٍ مفتوحةٍ.
4)العينان: تصاب العينان بالتهابٍ أو ما يسمى
(U-VEE-I-TIS) uveitis
وهو يسبب الاحمرار في العينين وحكةً وألمًا في كلتي العينين أو إحداهما، وهذه الحالة ممكن أن تختفي وتعود .
5)المفاصل: تترافق غالبًا بالتهابٍ وألمٍ في مفاصل الركبة والمرفق والكاحل والرسغ.
6)الأوعية الدموية(الشرايين والأوردة):
التهاب الأوعية الدموية مما يسبب الألم والورم في الذراع والأقدام، التهاب الأوعية الكبيرة يؤدي إلى مضاعفاتٍ خطيرةٍ مثل أم الدم (aneurysm) أو تضيق الأوعية أو حتى انسدادها بالكامل.
7)الجهاز الهضمي: يمكن أن يترافق المرض مع ألمٍ في البطن أو حتى نزيفٍ وإسهالٍ.
8)الدماغ: يمكن أن يؤدي إلى التهابٍ في الخلايا الدماغية والجهاز العصبي وذلك يترافق مع ألم في الرأس وضعفٍ في التوازن أو حتى السكتة الدماغية.

#الأسباب:

ليست هنالك أسبابٌ واضحةٌ لهذا المرض حيث يهاجم جهاز المناعة خطأً الخلايا الطبيعية، لكن هنالك عوامل وراثيةً وعوامل بيئيةً يمكن أن تكون مسببةً له، حيث وجد أن العديد من المورثات مسؤولةٌ عن هذا المرض.
أثبتت بعض الأبحاث أن هنالك جراثيم وفيروساتٍ تصيب بعض البشر الذين يملكون نوعًا خاصًا من المورثات يجعلهم معرّضين للإصابة بمرض بهجت.

#عوامل الخطورة:

1)العمر: حسب إحصائياتٍ فإنه يصيب أكثر الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ال20 وال30 علاوةً على أنه يمكن أن يصيب الأطفال أو حتى البالغين الأكبر.
2)العرق: إن سكان دول الشرق الأوسط وأقصى الشرق هم الأكثر عرضةً للإصابة حسب إحصائياتٍ، والتي تشمل تركيا، إيران، اليابان، الصين.
3)الجنس: قد يصيب المرض كلي الجنسين لكنه يكون أشد عند الذكور.
4)الوراثة: هناك بعض الجينات التي تزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض.

#المضاعفات:

تعتمد المضاعفات على الأعراض، فإذا كانت الأعراض بالعين فالمريض بحاجةٍ إلى زيارة طبيب العيون أو إذا كانت الأعراض جلديةً فذلك يحتاج إلى معالجةٍ جلديةٍ وهكذا…

#العلاج:

سيحاول طبيبك السيطرة على أيّ أعراضٍ قد تظهر والذي يحول من تحولها لعوامل خطيرةٍ ولا بد أنَّه سيعطيك مراهم وجلًا للجلد يُمسح مكان التقرحات لتخفيفها وتخفيف الألم.
كما أنَّه سيصف لك غسولًا فمويًا لتجنب آلام التقرحات الفموية وقطراتٍ للعين لمكافحة التهاب العينين وبعض الأدوية التي تحتوي على مركبات الكولشيسين الذي يساعد على تحسين وتخفيف التهاب المفاصل بالإضافة إلى بعض مضادات الالتهاب ومثبطات جهاز المناعة لديك، ومنظماتٍ للاستجابة المناعية، طبعاً وصف الدواء المناسب تبعاً للأعراض ومن قبل الطبيب.
وأسأل الله دوام الصحة والعافية لي ولكم إخواني وأسأله النفع والانتفاع بهذا العمل.


المصدر: هنا


رابط المنشور على صفحتنا


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟