.





ذرة الكربون تتخطى حاجز الرابطة الرباعية (التكافؤ الرباعي)

15894962_722064237955433_2557605441725786427_n.pngoh8ce7cd2597262f0cc13b6e2b2deb2f11oe591E2D86

(عندما يفقد مركب سداسيّ ميثيل البنزين إلكترونين يقوم المركب بإعادة ترتيب ذراته ليتحول من الشكل السداسي المسطح إلى الشكل الهرمي خماسي الوجوه وتكون ذرة الكربون في قمة الهرم مرتبطةً بست ذرات كربونٍ في معارضةٍ واضحةٍ للتكافؤ الرباعي المألوف للكربون).

من المعروف والمألوف لدينا أن ذرات الكربون تمتلك تكافؤًا رباعيًّا والذي تم استخدامه كأداةٍ واسعةٍ في كافة المجالات الصناعية في الكيمياء العضوية، ولكن ماذا إذا علمت أن التكافؤ الرباعي للكربون ليس بقاعدةٍ!

حلقة من الكربون.
سداسي ميثيل البنزينhexamethylbenzene: هو مركبٌ كيميائيّ يمثل حلقةً مسطحةً سداسية الأضلاع مكونةً من (ست ذرات كربون ” باللون الداكن ” مع أذرعٍ كربونيةٍ للخارج؛ وترتبط بهذه الأذرع ذرات هيدروجين ” بيضاء اللون ” ) .
في عام 1970م عندما قام علماءٌ بنزع إلكترونين من إحدى ذرات الكربون في الحلقة المسطحة؛ (لتصبح هذه الذرة موجبة الشحنة +2)، بعض النظريات حينها قالت بأن ذرة الكربون الموجبة ستعيد بناء ذراتها في الفضاء لتصبح سداسية التكافؤ، ولكن لم يستطع العلماء حينها تحديدًا معرفة كيف سيصبح الشكل النهائي للمركب .

حاليًا؛ استخدم العلماء تقنية أشعة X-rays وتمكنوا من رؤية المركب الذي يمتلك ذرة كربونٍ موجبة الشحنة في شكلٍ ثلاثي الأبعاد وفهم كيفية تكونه.
(عندما تم نزع إلكترونين من ذرات الكربون قامت الذرات بإعادة تنظيم نفسها فراغيًّا).
إحدى ذرات الكربون قفزت خارج الحلقة المسطحة واتخذت شكلًا فراغيًّا جديدًا داخل هذا المركب ولكن على القمة وهكذا تحوّل الشكل المسطح إلى شكلٍ هرمي خماسي الوجوه.
ذرة الكربون في قمة الهرم بالفعل ارتبطت مع ست ذرات كربون أُخرى (خمس ذراتٍ في قاعدة الهرم وذرةٌ أعلاه).
عندما تم قياس طول هذه الروابط الست وجد العلماء أنها أطول من الروابط رباعية التكافؤ المألوفة ومن المعروف بأنه كلما زاد طول الرابطة كانت أضعف، وبالتالي تكون روابط هذا المركب ضعيفةً وسهلة الكسر.

 


المصدر: هنا


رابط المنشور على صفحتنا

.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟