.





سُبُل الوقاية والنجاة خلال الهجوم بالأسلحة الكيميائية

يرجى الضغط على الرابط التالي للاستماع للمقال الصوتي:

في 21 أغسطس / آب عام 2013، قُـتل أكثر من 1400 إنسان، معظمهم من النساء والشيوخ والأطفال، في ضواحي مدينة دمشق بهجوم كيماوي باستخدام غاز الأعصاب القاتل (السارين).
وقد أثارت الحالة المروعة للضحايا تساؤلاتٍ حول ما يتطلبه الاستعداد ضد أي هجوم بالأسلحة الكيميائية في المستقبل.

السارين غاز عديم اللون والرائحة -عادة- ولن يعرف الشخص أنه تعرض لغاز السارين إلا بعد فوات الأوان، ولديه فقط 10-15 دقيقة للتعامل مع هجوم كهذا.
وتوقع الهجوم الكيميائي يمكن أن يخفف الأضرار، من خلال استطلاع حركة القوات المعادية، أو ملاحظة أية حركة مريبة للمواد الكيميائية من أماكن التصنيع إلى المناطق المستهدفة.
ولحسن الحظ هناك عدة أشياء يمكنك القيام بها من أجل البقاء خلال هجوم بغاز السارين أو أي سلاح كيميائي مشابه:

1- إن هدف أي هجوم كيميائي ضد المدنيين هو ببساطة خلق الفوضى والرعب، وإحداث أكبر عدد من القتلى، وأي هجوم يستهدف الأطفال والنساء يسبب الذعر والخوف، لذلك فإن المحافظة على الهدوء والتمسك بروحٍ معنوية عالية يساعد على التخفيف من الأضرار.

2- التعرف على أعراض الإصابة بهجوم كيميائي:
عدم وضوح الرؤية.
عيون واخزة.
مشاكل في التنفس مع تشنج صدري.
صداع شديد.
رشح أنفي زائد.
رغوة في الفم.
تشنجات عضلية.
إفرازات دمعية زائدة.
الغثيان المفاجئ والإسهال والقيء.
التعرض العالي لغاز السارين يمكن أن يسبب الموت وعلى أقل تقدير: تشنجات حادة – فقدان الوعي – شلل.

3- معظم الغازات المستخدمة في الأسلحة الكيميائية هي غازات أثقل من الهواء:
يعني أن الغاز يتركز بكثافة فوق سطح الأرض، وهذا يجعل ضرره أكبر على الأطفال الصغار النائمين على الأرض.
خلال أي هجوم كيميائي، اصعد إلى الطابق العلوي من المبنى للحفاظ على رأسك فوق مستوى الأبخرة الغازية.
امنع الغاز من الدخول إلى المنزل بإغلاق النوافذ والأبواب، واستخدام شريط لاصق من البلاستيك لإحكام إغلاق النوافذ، وقم بإيقاف مكيفات الهواء لكيلا تساهم في نشر الغاز.

4- الاستجابة السريعة:
كل ثانية مهمة خلال الهجوم الكيميائي، وهذه بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للاستجابة بسرعة:
– ابحث عن مأوى في مكان ما في الداخل، في الطابق العلوي وليس في القبو.
– اخلع الملابس والأحذية الخاصة من على جسم الضحايا، لمنع المواد الكيميائية من التسرب إلى الداخل.
– نظف سطح الجلد المصاب بالقطن والماء، ويمكن استخدام مواد التبييض (هيبوكلوريت الصوديوم) بتركيز 0.5 % لتعديل أي مادة سائلة متبقية على البشرة، ثم اغسلها بالماء والصابون.
– يمكن غسل الجسم المصاب والعينين بمحلول مائي من كربونات الصوديوم (الصودا المستخدمة في صناعة الخبز).
– تخلّص من الثياب في أكياس مغلقة، وابتعد عن العشب بعد الهجوم بالغاز، فقد يستمر أثر المواد الكيميائية أيامًا أو أسابيع بعد الهجوم.

5- معرفة الترياق:
بمجرد رؤية أعراض الإصابة لديك خمس عشرة دقيقة تقريبًا لأخذ الدواء، وهناك نوعين للترياق:
– Pralidoxime : وهو غالي السعر.
– الأتروبين Atropine: قادر على عكس التأثيرات الفورية لعامل الأعصاب، ويمكن شرائه.
وفي حالة دخول الغاز من الفم، يستخدم الـ ToxiBan أو معلّق من الفحم، ليمتز الغازات، على التوازي مع تناول أحد الترياقين السابق ذكرهما.
المصادر:
6- شاهد بعض أفلام الدفاع المدني في مواجهة هجوم كيميائي، فإن ذلك يساعد في إعطائك تصورًا عن الهلع والخوف الذي يصاحب الهجوم الكيميائي، ويقدم الاستعداد النفسي والتصرف السريع (مرفق فيديو ).

7- احتفظ بعلبة الإسعافات الأولية، وتأكد من القطن ومحلول مائي من كربونات الصوديوم.
وفي غياب قناع الغاز عند التعرض للهجوم يمكنك حجب الغاز باستخدام كم الثياب أو أي قطعة قماش.
الأمل هو الأداة الأكثر فعالية، وتذكر أن كل شيء ممكن مع الثقة بالله، والمعرفة لا تزن شيئا في مقابل اليقين بالله!

المصادر: 1       3    4

 

فيلم عن مواجهة الأسلحة الكيميائية


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق