.





عبور الزهرة من أمام الشمس، لماذا يعتبر حدثا فلكيا نادرا؟

عبور الزهرة من أمام الشمس، لماذا يعتبر حدثا فلكيا نادرا؟

في عام (2012) حدث آخرُ عبور لكوكب الزُّهرة من أمام الشمس في هذا القرن، فإذا لم تشاهد هذا الحدث الفلكي فغالباً لن تتمكن من مشاهدته طوال حياتك؛ فالعبور التالي سيحدث في العاشر من ديسمبر عام (2117)!

لماذا يعد عبورُ كوكب الزُّهرة من أمام الشمسِ حدثاً نادراً؟
حتى يحدث عبورٌ للزُّهرة من أمام الشمس لا بُد من حدوث أمرين:
الأمر الأول أن يحدث اصطفافٌ للأجرام الثلاثة على خطٍ واحد، فتكون الزُّهرةُ بين الشمسِ والأرض، وهذا يحدث كل (584) يوماً.

والأمر الآخر أن يتزامنَ هذا الاصطفافُ مع كون الأجرامِ الثلاثةِ على مستوى أفقي واحد؛ لأن مدارَ الزُّهرة يميل (3.4) درجة بالنسبة لمستوى مدار الأرض حول الشمس، وهذا لا يحدث إلا أربع مرات في دورة من (243) عاماً:
مرتين يفصل بينهما (8) سنوات، ثم (105.5) عام، ثم مرتين يفصل بينهما (8) سنوات، ثم (121.5) عام، وهكذا!

إن فاتك هذا الحدث الفلكي فلا تقلق؛ فالسماءُ مليئةٌ بالأحداث الفلكية التي يمكنك متابعتُها والاستمتاعُ بها، فقط تابعنا على «الباحثون المسلمون»😉.

المصادر:  1  2  


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟