.





عسل النحل غير اللادغ Stingless bee honey

عسل النحل غير اللادغ Stingless bee honey

يتم الحصول على معظم العسل الذي يُباع في السوق من نوع من النحل يُسمى “نحل العسل الغربي” والاسم العلمي له هو (Apis mellifera) وهو يعني باللغة اللاتينية “النحل صانع العسل”.
ومع ذلك ، هناك نوع آخر من العسل غير معروف نسبيًا والذي ينتجه نوع من النحل يُسمى “النحل غير اللادغ” (Stingless bee ) الذي ينتمي إلى عائلة Meliponinae. وكما يوحي الاسم، تفتقر أنواع هذا النحل إلى اللدغة، وحيث أنه لا يلدغ، فمن السهل استخراج العسل، وحبوب اللقاح، والعكبر مقارنة مع استخراجه من النحل العادي بسبب لدغاته.
يمكن العثور على النحل غير المستقر في الغابات الدافئة والرطبة في البلدان الاستوائية مثل ماليزيا وتايلاند والمكسيك وفنزويلا والبرازيل وأستراليا، و قد تمّ التعرف على حوالي 500 نوع من النحل غير اللادغ. بالمقارنة مع النحل العادي فإنّ هذا النحل يسافر مسافات أقصر عند البحث عن الطعام ويختار أنواع معينة من الأزهار دون غيرها. توجد أعشاش النحل غير اللادغ البري في تجاويف جذوع الأشجار والفروع وجذور الأشجار. إنتاج العسل لهذا النوع هو أقل من النحل العادي إذ ينتج حوالي 1- 5 كجم سنويًا (اعتمادًا على الأنواع) مقارنة بمتوسط إنتاج للنحل العادي حوالي العشرين كجم. ومع ذلك، فإن سعرعسل النحل غير اللادغ أعلى بكثير من العسل العادي إذ يمكن أن يصل سعره إلى 100 دولار / كجم مقارنة بسعر 20-40 دولار / كجم للعسل العادي.
عسل النحل غير اللادغ يختلف عن العسل العادي من حيث اللون والطعم واللزوجة. حيث أن نسبة الماء في هذا العسل أكبر من نسبتها في العسل العادي ولهذا فإن لزوجته أقل، كما أن نسبة تكون الباورات أقل من العسل العادي. وهذا العسل معروف بحلاوته المتميزة الممزوجة بطعم حمضي. ولجميع هذه الأسباب، فإن عسل النحل غير اللادغ يكون مختلف تمامًا عن العسل التقليدي.
تكمن الصفات الفريدة لعشائر النحل غير اللادغ في قدرتها على تلقيح الأزهار صغيرة الحجم نظرًا لصغر حجمها والذي لا يمكن تحقيقه من خلال نحل العسل الغربي الأكبر حجمًا. وبالمقارنة مع العسل العادي، فإنّ عسل النحل غير اللادغ يحتوي على نسبة عالية من الرطوبة، وحموضة أكبر (تصل إلى درجة حموضة = 3)، ومستوى منخفض من الكربوهيدرات الكلية، ومستويات أعلى من مضادات الأكسدة والفاعلية
البيولوجية. ويلاحظ أيضًا فعالية عسل النحل غير اللادغ في شفاء الجروح الطبيعية.

يُذكر أنّ هذا العسل لم يخضع للبحث العلمي بنفس كثافة البحوث المنشورة عن العسل العادي، وهناك حاجة للمزيد من الأبحاث للتعرف على المزيد من خصائصه وأوجه التشابه والاختلاف عن باقي أنواع العسل.

هناك توجه متزايد في ماليزيا هذه الأيام لتربية النحل غير اللادغ، سواءً من قبل الهواة أو رواد أعمال على أساس تجاري. ولوحظ أنّ وجود هذا النحل له تأثير إيجابي على المنتجعات البيئية في الريف الاستوائي. أحد هذه المنتجعات هو منتجع “شاميل” Syamille Agrofarm and Resort الذي يقع بالقرب من مدينة كوالا كانغسار Kuala Kangsar ضمن ولاية بيراك الماليزية. يرحب المنتجع بالزوار لتجربة جو القرية ويروا بأنفسهم كيف يتم تربية النحل وكيفية جمع العسل والصور المرفقة هي من هذا المنتجع.
إنّ هدوء المكان، مع وجود جداول المياه وصوت الحشرات الاستوائية هي تجربة فريدة تستحق تجربتها. يستحق الذكر أنّه أثناء زيارتنا لهذا المنتجع وجدنا به مدرسة لتحفيظ القرآن ويُرصد خمسة بالمئة من أرباح بيع العسل للإنفاق على هذه المدرسة.

مزرعة للنحل غير اللادغ والتي تم زيارتها من كتاب المقال

خلايا الشمع التي تحتوي عسل النحل غير اللادغ

بعض زوار المزرعة وهم يتذوقون العسل مباشرة من بيت النحل ولا خوف من اللدغات

مجموعة من منتجات العسل من النحل غير اللادغ

دراسة و إعداد:
– البرفيسور بحر الدين سعد ، استاذ الكيمياء بجامعة بيتروناس- بيراك- ماليزيا.
–  الدكتور انس الشيشاني: ، دكتوراة كيمياء تحليلية من جامعة العلوم الماليزية – بينانغ- ماليزيا

المراجع:

[1]  Suelen Avila, Marcia Regina Beux, Rosemary Hoffmann Ribani, Rui Carlos Zambiazi, “Stingless bee honey: Quality parameters, bioactive compounds, health-promotion properties and modification detection strategies”, Trends in Food Science & Technology, 81 (2018) 37-50.

[2]  Abid Nordin, Nur Qisya, Afifah Veronica Sainik, Shiplu Roy Chowdhury, Aminuddin Bin Saim, “Physicochemical properties of stingless bee honey from around the glove: a comprehensive review, Journal of Food Composition and Analysis, 73(2018) 91-102.

[3] Mohd Azri Abd Jalil, Abdul Razak Kasmuri, Hazrina Hadi, “Stingless bee honey, the natural wound healer: a review”, Skin Pharmacology and Physiology, 30 (2017) 66-75.

نبذة عن المؤلفين:

  • الكاتب الرئيسي البروفيسور بحر الدين سعد:

البروفيسور بحر يعمل حاليًا في قسم الكيمياء بجامعة بيتروناس التكنولوجية الواقعة في مقاطعة بيراك الماليزية. لدى البروفيسور خبرة تزيد عن 30 سنة في التدريس الجامعي أمضى معظمها في جامعة العلوم الماليزية.  البرفيسور بحر لديه أكثر من 190 بحث منشور في أفضل المجلات العلمية المحكمة كما لديه بعض الكتب المنشورة. يعمل حاليًا البرفيسور على استكشاف مكونات العسل المنتج من النحل غير اللادغ.
للمتابعة

  • الكاتب المساعد الدكتور أنس الشيشاني:

حاصل على شهادة الدكتوراه في الكيمياء التحليلية من جامعة العلوم الماليزية وعمل في المجموعة البحثية للبروفيسور بحر الدين. لديه 15 سنة خبرة في مختبرات الأبحاث والتحليل في شركات الأدوية. أبحاثه تتعلق باستخدام التقنيات الحديثة ( Microecxtraction) في استخلاص المركبات الكيميائية من العينات الحيوية والبيئية والغذائية.
للمتابعة

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟