.





فمِن أين جاء هذا التفكيرُ إلى العلماء؟

لقد ابتكرت جامعةُ موسكو آلةً نموذجيّة لالتقاطِ و قياس ( الذّبذبات تحت الصوتية ) Infra-Sonic Vibrations. وهذه الآلة تستقبل و تلتقط أخبار الفيضانات والزلازل وما أشبهها من الكوارث قبل حدوثها بمدة تتراوح بين اثنتي عشرة ساعة، و خمسة عشرة ساعةٍ. و هي أقوى منَ الآلات المستعملة خمسَ مراتٍ. فمِن أين جاء هذا التفكيرُ إلى العلماء؟ لقد استنبطُوه من سمكةِ قندِيل البحر التي تسمى (هلامي) Jelly Fish فقلد المهندسُون أعضائَها و هي شديدةُ الحساسية حتى لتُحِس بالذّبذبات تحت الصوتية!


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟