.





كبلات الإنترنت الضوئية البحرية قد تساعد في رصدِ الزلازل يومًا ما!

في دراسة جديدة طُرحت في مجلة سَايَنس، توصّل مجموعةٌ من الباحثِين البريطانيين إلى إمكانية استِخدام كبلات الإنترنت البحرية الضوئية في رصدِ الزّلازل البحريّة ، مما قد يُضيف دعمًا أكثرَ لنظامِ رصد الزلازل والتنبُؤ بالزلازل البحرية والتسونامي مسبقًا، والتي تعاني من فقرٍ في الرّصد حاليًّا.
حيثُ قام الباحثُون بتعريض أحد طرفي كبل ضوئي لأشعة ليزر ثم رصدُوا الأشعةَ الخارجة من الجهةِ الأُخرى.

ففي حالة تعرض الكبل لموجة زلزالية، سيتشتّت الضوءُ داخل الكابل ،وبالتّالي يخرجُ مشتّتًا ، ثم يقاسُ الفرقُ بين الضوء الاعتيادي والمشتّت لمعرفةِ قوة المَوجة، وبجمع معلوماتٍ من عدةِ كبلات يمكنُ رصد نقطة خروجِ الزلزال.

ولكن لا تزال هذه العمليات تحتاج لتطوير أكثرَ إذ أنّها فُحِصَت في زلازل سابقة في كل من : صقليا-مالطا و العراق-إيران، فأظهرت اختلافًا في درجاتِ قياس الموجات.

المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق