.





كيف يعمل عدّاد الخطوات الذكي؟

عدّاد الخطوات الذكي؛ كيف يعمل ؟!

الكثير منا الآن أصبح لديه هاتف ذكي يساعده في تنظيم أموره ومستنداته والتواصل مع الآخرين وأمور كثيرة أخرى لامجال لحصرها.
إلا أنّ البعض منّا يستخدمه أيضًا للاهتمام بصحته ! كيف ذلك ؟؟ سأقول لك

يوجد العديد من التطبيقات تقوم بتقييم حياتك الصحية وطريقة نومك وكمية السعرات الحرارية التي تحرقها من جراء القيام بنشاطاتك المختلفة.
حتى أنّ البعض منها بات قادرًا على معرفة عدد الخطوات التي تقوم بها، وهذه النقطة التي سنتكلم عنها في مقالنا هذا: عداد الخطوات في الأجهزة الذكية ( الحساسات ).

كيف يعمل عدّاد الخطوات؟
لنفترض أنّ لديك مهمة إنشاء أداة صغيرة تقيس مدى مسيرك في يوم واحد. ستبدو وكأنها مهمة صعبة أليس كذلك؟ يمكنك استخدام شيء مثل عجلة النقر (عجلة كبيرة تتدحرج فوق الأرض تقوم بالنقر نقرة كلما تمت دائرة كاملة في مسيرها) أو استخدام أي عدّاد يدوي تقوم بالنقر عليه في كل مرة تقوم فيها برفع قدمك عن الأرض.

حسنًا، دعنا نعيد تعريف المشكلة من خلال النظر فيما ينطوي على المشي. في كل مرة تمشي، يميل جسمك إلى جانب واحد وتتأرجح قدمًا إلى الأمام، ثم يميل جسمك إلى الاتجاه الآخر وتتأرجح القدم الأخرى إلى الأمام أيضًا. كل ميل من الوركين وتحول الساقين هو خطوة؛ إذا افترضنا أنّ كل خطوة هي بنفس الطول، فكل ما نحتاج إلى القيام به هو حساب عدد الخطوات التي نقوم بها في يوم واحد، من خلال حساب عدد المرات التي يميل فيها جسمنا من جانب إلى آخر عن طريق هزّاز يميل بالاتجاهين وفي كل مرة ذهاب وإياب يُسجل حركة. يمكننا بعد ذلك مضاعفة عدد الخطوات على طول كل منها لمعرفة المسافة الإجمالية التي تم قطعها. هذا التفسير قريب جدًا للطريقة التي يعمل بها عدّاد الخطى.

عدّاد الخطى الإلكتروني:
تعمل العدّادات الأكثر تطورًا (بما في ذلك بعض العدّادات الجيدة التي صنعتها “أومرون” وهي من كبرى الشركات المتخصصة في تطبيقات الرعاية الصحية) بشكل كامل إلكترونيًا، ولأنها لا تحتوي على أجزاء متحركة، فهي تستغني عن الهزاز وتقوم بقياس خطواتك باستخدام اثنين أو ثلاثة من أجهزة التسارع بدلًا من ذلك. وهي عبارة عن رقاقات ميكروية مرتبة بزاوية قائمة تكتشف تغيرات دقيقة في القوة أثناء تحريك ساقيك. نظرًا لأنّ مقاييس السرعة يتم غالبًا تضمينها في أدوات مثل الهواتف الجوالة،

لكي يعمل عدّاد الخطى بشكل صحيح، تحتاج إلى تثبيته على خصرك -وليس وضعه في جيبك- لأنّ عدّاد الخطوات يحتاج إلى اكتشاف حركة مائلة وجانبية لجسمك لتسجيل كل خطوة بشكل صحيح.

مع تمنياتنا لكم بخطوات سعيدة 

المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟