.





لغة الأمة هي الهدف الأول للمستعمرين

لا جرم كانت لغة الأمة هي الهدف الأول للمستعمرين، فلن يتحول الشعب أول ما يتحول إلا من لغته، إذ يكون منشأ التحول من أفكاره وعواطفه وآماله، وهو إذا انقطع من نسب لغته انقطع من نسب ماضيه؛ ورجعت قوميته صورة محفوظة في التاريخ، لا صورة محققة في وجوده، فليس كاللغة نسب للعاطفة والفكر…
| الأديب مصطفى صادق الرافعي :  من كتاب: وحي القلم


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟