×


ماهي الطرق المتبعة لعلاج سرطان الثدي؟

11221461_1647514355489730_4517123500293028866_n



ماهي الطرق المتبعة لعلاج سرطان الثدي؟

ندعكم الآن مع آخر مقالاتنا في شهر ‫#‏التوعية_حول_سرطان_الثدي‬ ، وبدايةً المعلومات الواردة في المقال تعبر عن رأي أطباء الجمعية الأمريكية للسرطان ، وهي مبنية بدورها على تفسير ودراسة العديد من الأبحاث، بالاضافة الى خبرتهم المهنية الخاصة، وهي فقط لتساعد على اتخاذ القرار بالتعاون مع الطبيب.

نبدأ الحديث بشكل عام عن أنواع العلاج لسرطان الثدي وتشمل :

١- العلاج الجراحي :
معظم النساء المصابات بسرطان الثدي تُجرى لهن بعض العمليات الجراحية الضرورية لاستئصال الورم، ويتم ذلك مع الحفاظ على شكل الثدي أو بازالة الأخير بشكل كلي، وقد يتم إعادة تأهيل الثدي اثناء العملية الجراحية نفسها أو فيما بعد ، بالاضافة إلى أهمية فحص العقد الليمفاوية تحت الإبط بحثاً عن انتشار للورم ، إما بأخذ عينة منها أو باستئصالها بشكل كلي.

٢- العلاج بالإشعاع :
بالاعتماد على الأشعة والجزيئات عالية الطاقة والتي تدمر الخلايا السرطانية ، وغالباً ما يتم بعد العمليات الجراحية الجزئية ليقلل من احتمال عودة السرطان للثدى او العقد الليمفاوية القريبة ، كما يفضل بعد الاستئصال الكامل اذا كان حجم السرطان اكبر من خمسة سنتيمترات ، او انتشاره للعقد الليمفاوية القريبة

٣- العلاج الكيميائي :
باستخدام الأدوية المضادة للسرطان التي تعطى عن طريق الدم أو الفم ، وتهاجر تلك العقاقير خلال الدم لتصل إلى جميع الخلايا السرطانية بالجسم ، ويعطى العلاج بشكل دورى مع كل فترة علاج متبوعاً بفترة نقاهة، ويستمر لعدة شهور.

٤- العلاج الهرموني :
وهو نوع آخر من العلاج الشامل ، ويستخدم عادة كعلاج مساعد لتقليل مخاطر عودة السرطان بعد اجراء العملية الجراحية، ويستخدم أيضاً لعلاج السرطان المرتد بعد العلاج أو المنتشر، ويعمل هذا العلاج على تقليل معدلات الاستروجين أو ايقاف عمله على الخلايا السرطانية بالثدي، حيث أن معظم أورام الثدى تحتوي على مستقبلات لهرمون الاستروجين والذي بدوره يزيد من نمو الخلايا السرطانية ، وبالتالي فهذا العلاج فعال فقط مع المرضى الذين يمتلكون هذه المستقبلات.

٥- العلاج الموجه :
وهو يستهدف التغييرات الجينية في الخلايا والتى تؤدي عادة الى السرطان ، حيث تمكن الباحثون من دراسة هذه التغيرات ومن ثم طوروا لها عقاقير تعمل بطريقة مختلفة عن العقاقير الكيميائية المتعارفة، كما أن لها آثار جانبية مختلفة و أقل حدة.

وبصفة عامة يمكن أن يشترك أكثر من نوع في العلاج، وكما ذكرنا قد يكون العلاج موجهاً وانتقائياً لعلاج الورم في مكانه دون التأثير على بقية الجسم كالعلاج الجراحي والاشعاعي، أو شاملاً كالأدوية التي تتناول عن طريق الفم أو الدم كالعلاج الكيميائي والهرموني والموجه مثلاً.

ودمتم سالمين إن شاء الله..

المراجع:

https://www.cancer.org/cancer/breastcancer/detailedguide/breast-cancer-treating-general-info



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد