.





ما الذي يفعله سم الثعبان في الجسم؟

ما الذي يفعله سم الثعبان في الجسم؟
أغرب مما تعتقد!

ما هي الأمور التي يجب أن تعرفها عن الأفاعي وسمومها؟ أحببنا توضيح بعض الأُمور حول سموم الأفاعي لنزيد اطلاعكم، والإجابة عن التساؤلات الشائعة حول الموضوع، ولماذا يجب على المصاب إحضار الأفعى معه للمشفى أو حفظ أوصافها وشكلها؟ (تذكر هذا، وسنشرح لك لاحقًا 🙂)
ومن ثم نقدم بعض النصائح المهمة عند التعرض للَدغات الأفاعي.

تابعوا معنا المقال مختصر التالي..

في البداية، للأفاعي أنواع كثيرة جدًا؛ فمنها ما هو سام ومنها ما هو غير سام، وكذلك الأفاعي السامة أيضًا على أنواع مختلفة. وسموم الأفاعي عمومًا، ما هي إلا عبارة عن مركبات حيوية وبروتينات وإنزيمات مختلفة (أي أنها ليست سمومًا عادية)، ويختلف أثر السم على الجسم بحسب الثعبان، فكل نوعٍ من الثعابين يقوم بصناعة أحد أنواع السموم في جسمه ومختلفٌ عن الآخر. طبعًا بما هيأ الله لها من آليات في أجسامها لذلك.

إذا شاهدت الفيديو سترى تأثير سم الثعبان على الدم، حيث جعله يتجلط، مما يسد أوعية الجسم وتنقطع الدورة الدموية، فيموت المصاب، أو يتأذى. لكن كما ذكرنا فهذا ليس دائمًا هو الحال.
فقد تُسبب هذه السموم:

1- النزيف: بعض الأفاعي السامة يكمن خطر سُمها في قدرته على إحداث النزيف (وليس التجلط الموجود في الفيديو)، وذلك من خلال زيادة ميوعة الدم بشكلٍ كبير، فيدخل المصاب بانهيار عام أو صدمة.

2- تجلط الدم: على العكس تمامًا، تمتلك أنواعٌ أخرى من الأفاعي السامة محتويات تُقلل ميوعة الدم وتسبب الخثرات في مجرى الدم، والخطير في ذلك ما يترتب على انسداد مجرى الدم من مضاعفات خطيرة، مثل فشل الأعضاء.

3- سمية الأعصاب والعضلات:قد تؤدي بعض لدغات الأفاعي إلى الشلل أيضًا وموت الأنسجة، ومنها ما يسبب الاختناق بسبب شل حركة الحجاب الحاجز وعدم القدرة على التنفس.

لذلك دائمًا ما نسمع النصيحة بأنْ نُحاول ملاحظة أوصاف الأفعى أو محاولة إحضارها إلى المشفى حتى يتمكن الفريق الطبي من التعرف عليها ومعرفة نوع سمومها وإعطاء المضاد المناسب (تحلى بالقليل من الشجاعة 🙂)
فمثلا إذا كانت الأفعى من النوع الذي يزيد تميع الدم سيكون المصل المضاد متناسبًا مع هذا السم ..وهكذا.

للأسف، إنَّ انتشار السم من مكان اللدغة إلى باقي الجسم والأنسجة سريعٌ جدًا، وقدرة الجسم على التخلص من مكونات هذه السموم لا تكون سريعة، وقد تسبب مشاكل وأعراض دائمة للمصاب، لذلك سنضع هنا أهم القواعد والنصائح التي يجب اتباعها في الإسعاف الأولي للدغات الأفاعي:

1- قم بتأمين نفسك وتأمين المصاب وإبعاده عن الخطر.
2- الاتصال بالإسعاف بأسرع وقت.
3- إنَّ المهم تهدئة روع المصاب وطمأنته، فالموقف ليس سهلًا على أرض الواقع.
4- جعل مكان الإصابة أدنى من مستوى القلب.
5- خلع الحذاء إذا كانت الإصابة بالأرجل .
6- لا تحاول إعطاء المصاب أي شيء، ولا تحاول سحب السم بأي طريقة، مثل شق الجرح مكان اللسعة ومحاولة الامتصاص عن طريق الفم، فقد يكون ذلك خطيرًا في إحداث العدوى للمصاب، وتذكر بأنه ليست كل الأفاعي سامة فقد تكون اللدغة من أفعى غير سامة في الغالب.
7- لا يجب على المصاب القيام بأي مجهود ولا تحريك العضو المصاب.
8- وأخيرًا حاول ملاحظة مواصفات الأفعى أو إحضارها إن أمكن.

دمتم بحفظ الله ورعايته.

المصادر:  1   2

إعداد: عماد سليمان.
مراجعة: محمد الهروبي.
تدقيق إملائي: مُصعب إدريس.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق