×


متلازمة النفق الرسغي




متلازمة النفق الرسغي..
ما يجب عليك معرفته عن هذه الحالة الشائعة!

يعاني كثير من الناس من ألمٍ في بعض أصابعه ويده. وللأسف قد لا يعلم البعض سببها، وإحدى أكثر الحالات المسببة لهذه الأعراض هي متلازمة النفق الرسغي (مختلفة عن الكيسة الزلالية التي تحدثنا عنها سابقًا). فما هي هذه المتلازمة؟! تابعوا معنا:

حقيقةً هو انضغاط على عصب موجود في رسغك (العصب الناصف median nerve) يؤدي لشعور بالألم والخدر مع التنميل في اليد والأصابع.
نبشرك، أنه في الحالات البسيطة يمكنك علاجه بنفسك.. إلا أنه قد يستغرق شهورا!
لكن كيف تُقدِّر إن كنت مصابًا بهذه المتلازمة لتقوم بالصور اللازمة؟
فإليك ما يشير إلى ذلك:

١.ألم منتشر في الأصابع واليد.
٢.خدر في اليد (numbness).
٣.شعور بالتنميل ووخز إبر (tingling).
٤.ضعف في الإبهام وصعوبة بقبض اليد (difficulties in handling).

إنَّ هذه الأعراض عادةً ما تظهر وتسوء تدريجيًا، وغالبًا ما تسوء بالمساء.

لكن كيف يمكن تدبير الحالات العادية؟ 
يمكنك تدبيرها منزليًا، وإليك التالي:
١. ارتداء جبيرة رسغ، وهي عبارة عن جبيرة متحركة (تستطيع وضعها وإزالتها حسب الحاجة).
وتُُرتدَى ليلًا لمدة ٤ أسابيع، وهي تعمل على إبقاء اليد مستقيمة مما يخفف من الضغط على العصب وإزالة الألم.
chrome-distiller://29d0d04c-a1d6-4f0d-8727-3ab8598c5d1b/?time=177623431&url=https%3A%2F%2Fwww.ncbi.nlm.nih.gov%2Fpubmed%2F30306805
٢.الابتعاد عمَّا قد يفاقم من حجم المشكلة، كالعزف على آلة موسيقية، والعمل على آلات هزّازة أو غسيل الملابس باليد، أو الأعمال التي يحصل فيها شد على الرسغ.
٣.تناول مسكنات الألم، كالإيبوبروفين. وهي مسكنات ألم قصيرة الأمد.

ملاحظة للطمأنة: إن كنتِ حاملًا فهي عَرَض شائع وغالبًا ما تشفى لوحدها، لكن مع ذلك يجب اتباع القواعد السابقة.

عليك زيارة الطبيب في حال:
١.الأعراض تزداد سوءًا ولا تذهب.
٢.العلاج المنزلي (الذي ذكرناه سابقًا) لا يعطي أي نتائج إيجابية.

عند الطبيب:
هناك بعض المناورات والفحوص التي يقوم بها لتأكيد أو نفي الإصابة، وأحيانًا يضطر لطلب صورة أمواج فوق صوتية.

– الحقن:
يوصي الأطباء عادةً بوضع الجبيرة. وفي حال لم تتحسن الأعراض فقد يقوم بوصف حقن ستيرويدية في الرسغ نفسه، هذا يزيل الأعراض.. لكن لا يُشفي المتلازمة.

– العلاج الجراحي:
ربما قد يُحوَّل المريض من العلاج المحافظ للعلاج الجراحي في حال فشل ما سبق.
لا تقلق فالعملية بسيطة جدًا لا تستغرق أكثر من ٢٠ دقيقة، يقوم الطبيب فيها بقطع الوتر الذي يضغط على العصب. لكن قد يتطلب منك الأمر أسابيع عديدة من الراحة ليدك قبل العودة للنشاط الاعتيادي.

أخيرًا، رأينا أنه يهمك معرفة ما مسببات هذه المتلازمة:
١.البدانة.
٢.الحمل.
٣.القيام بعمل قد يسبب انضغاطًا في الرسغ (كالقبض الشديد).
٤.الإصابة بالسكري أو التهاب المفاصل.
٥.وجود قريب لك من الدرجة الأولى مصاب بهذه المتلازمة.

نصيحة الباحثون المسلمون:
إن الاعتدال في النشاط الفيزيائي لجسمك عامة وليدك خاصة مع التزام الرياضة له دور كبير في إبعاد مثل هكذا مشاكل وإبقاء جسدك في حالة صحية.



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد