.





مسمار اللحم (الثفن corn) والدشبذ (الشسن callus)! ما عليك معرفته عنهما

مسمار اللحم (الثفن corn) والدشبذ (الشسن callus)!
ما عليك معرفته عنهما
مسماراللحم والدشبذ (أو ما يسمى الثفن والشسن) هما آفتان جلديّتان متشابهتان فما الفرق بينهما؟
تُعد هاتان الآفتان من الآفات الجلدية الشائعة، والتي نلاحظ فيها منطقة موضّعة من الجلد القاسي الثخين.
من منّا لم يشاهد هاتين الآفتين سواءً لديه أو لدى المحيطين به؟! لتعلمْ أن الفرق الأساسي بينهما الذي يمكنك من تمييزهما هو الألم، وسبل وقايتك منهما مختلفة (لاختلاف أسبابهما) لذا عليك الانتباه لهذه الفقرة.
بسم الله، لنتعرف عليهما في هذا المقال…
في البداية لنتكلّم عن #مسمار_اللحم:
يكون مسمار اللحم مهيّجًا ومؤلمًا، وهو عبارة عن دوائر صغيرة من الجلد السميك قد تحوي لبًّا في مركزها، يتطوّر عادة على قمم وجوانب أصابع القدم أو على أخمص القدم، و يمكن أن يحدث في أي مكان.
لكن ما هي أسباب الإصابة بمسمار اللحم؟ لتحاول تجنبها:
1. ارتداء الأحذية الفضفاضة يمكن أن يسمح للقدم بالانزلاق والاحتكاك.
2. بعض تصاميم الأحذية التي تضع ضغطًا كبيرًا على منطقة محددة من القدم كالأحذية ذات الكعب العالي التي تضغط على أصابع القدم، أو الأحذية رديئة الصنع.
3. وجود عظم بارز يضغط على الجلد.
أما #الدشبذ (الشسن) :
فيكون غير مؤلم، وهو عبارة عن مناطق قاسية خشنة من الجلد تكون غالبًا صفراء اللون، وهو أكبر من الثفن (وستعرف سبب ذلك في فقرة الأسباب) وليس له مثل حافّته المحدّدة بشكل جيّد.
يحدث الشسن عند احتكاك الجلد على شيء ما، كالعظم أو الحذاء أو الأرض، ويمكن أن يتطور على:
* القدم: عادة حول منطقة الكعب أو على الجلد في مؤخرة أخمص القدم، لأن هذه المنطقة تتحمل معظم وزن الشخص عند المشي.
* راحة اليد والبراجم وغيرها من الأماكن (البراجم هي المفاصل بين الأصابع).
يكون الرياضيّون أكثر عرضةً للإصابة به.

كملخص: يمكنك القول أنَّ الشسن هو تسمك الجلد في منطقة ما خارجيًا (يحميها)، بينما الثفن يضغط داخليًا على نقطة صغيرة فيسبب الألم والالتهاب.
بالنسبة لـ #الثآليل:
هي عدوى فيروسية للجلد، وهي آفات جلدية ذات سطوح خشنة، غالبًا تكون لا عرضية عدا بعض الحكة والشعور بالضغط.
تسببها الفيروسات وتزول خلال عدة أشهر وقد تمتد لسنوات، ولا تعالج إلا إذا سببت إزعاجًا للمريض.

ما الذي يسبّب الدشبذ؟
1. يمكن للأنشطة التي تضع ضغطًا متكررًا على القدم – مثل الجري أو المشي حافي القدمين – أن تتسبّب في تشكّل الشسن. (فيجب عدم المشي حافيًا، والجريُ بحذاء مناسب).
2. يؤدّي إمساك أشياء محددة بتكرار (كالمطرقة والمضرب) لحدوث الشسن.

كيف #نعالج هاتين الآفتين؟
الشيء الأهم هو تخفيف الضغط على المنطقة المصابة من الجلد، وإليكم بعض التوصيات:
1. اختيار الأحذية المناسبة والمريحة والمسطحة.
2. استخدام القفازات الجلدية للمهام المتكررة التي ترضّ الجلد.
3. الفصل بين الأصابع باستخدام القطن الناعم أو غيره لتخفيف الضغط (في حال تشكله هناك).
4. في بعض الأحيان، يجب إزالة العظم البارز من قبل جراح العظام (إذا كان هنالك عظمٌ بارز يسبب الآفة).
5. القيام بتشذيب الجلد باستخدام لواصق تشذيب الثفن المصمّمة خصيصًا لإزالة اللب المركزي، مع العلم أنه يجب تجنّب هذه اللواصق عند مرضى السكري ومشاكل الدم (خوفًا من النزيف).
6. تطبيق الكريمات والمحاليل الحالّة للطبقة القرنيّة.

أما علاج الثآليل فمشابه جدًا، حيث يمكن استخدام محاليل حمض الصفصاف، وقد تُعالج في المستشفى باستخدام الآزوت السائل على عدة جلسات (وهو بارد جدًا ما قد يسبب بعض الألم).

دمتم بصحّة وعافية.
ما اسم هاتين الآفتين في بلدك؟ 

المصادر:
1
2


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق