.





من أحب الأعمال إلى الله …

حكمة اليوم

حكمة اليوم : من أحب الأعمال إلى الله …

عن ابن عمر – رضي الله عنهما – أن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: يا رسول الله أي الناس أحبّ إلى الله؟ وأيّ الأعمال أحب إلى الله؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

” أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله : سرورٌ تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كُرْبَةً، أو تقضي عنه دَيْنًا، أو تطرد عنه جوعًا – وفي رواية جزَعًا – .. ولئن أمشي مع أخٍ لي في حاجةٍ :
أحبُّ إليّ من أن أعتكف في هذا المسجد شهرًا، في مسجدِ المدينة … ومن مشى مع أخيه في حاجةٍ حتى يُثبتها له ثبَّت الله قدمه يوم تزول الأقدام “

رواه ابن أبي الدنيا في (قضاء الحوائج) وأبو إسحاق المزكي في (الفوائد المنتخبة) ببعضه ، وابن عساكر وحسنه الإمام الألباني


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق



من أعد المقال؟